حيوانات ونباتات

تعريف البحار وانواعها

تعريف البحار وانواعها وكذلك ملخص عن البحار والمحيطات، كما سنوضح أهمية البحار بالنسبة للإنسان، وكذلك سنطرح ماهي البحار السبع، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

تعريف البحار وانواعها

1- تعريف البحار:
البحار هي عبارة عن مساحة كبيرة جداً وبها تجمع كبير من الماء المالح، وتكون البحار متصلة بالمحيطات وهي تجمع اكبر ولكن مساحته العمق للمحيطات تكون أعمق بكثير، وفي الأغلب تكون البحار محاطة باليابسة من الكثير من الجهات، وكانوا العرب قديماً يطلقون على أي تجمع للماء المالحة بحار، وكانوا يطلقون على المحيطات والمحيط الأطلسي تحديداً بحر الظلمات.
2- أنواع البحار:
– بحر داخلي:
وهو عبارة عن مكان تجمع للماء المالح ويحيط به اليابسة من جميع الجهات في الأغلب.
– البحر القاري:
وهو عبارة عن مكان تجمع للماء المالحة ولكنة شبه مغلق والشيء الذي يصل بينه وبين المحيط هو مضيق صغير جداً.
– البحيرة:
وهي عبارة عن مسطح مائي ويحيطها اليابسة في اغلب الأحوال من جميع الجهات وهي مكان تجمع للماء ينتج عن هبوط سطح الأرض وتتحول المياه إليها.
– البحيرات التكتونية:
وهي عبارة عن حركة بالقشرة الأرضية الخارجة وينتج عن التصدع والتضاريس الطبيعية.
– البحيرات البركانية:
وهذا النوع ينتج عن البراكين مثل بحيرة تانا بالحبشة وأيضاً بحيرة توبا في سومطرة.
– البحيرات الجليدية:
تنتج تلك البحيرات عن المخفضات الجليدية والتي تحولها فيما بعد إلى بحيرات جليدية.
– البحيرات الارسابية:
وهي ناتجة عن الانزلاقات الصخرية أو نتائج الحمم البركانية والتي تحجز المياه وتكون البحيرات فيها.
– البحيرات التي تنشأ نتيجة للأنهار:
ينتج عن تغير في مجريات الأنهار وعمليات النحت على جانبي الأنهار مما ينتج عنه ملئ تلك البحيرات بمياه الأمطار والأنهار.
– البحيرات الصناعية:
وهي عبارة عن التي يصنعها الإنسان بنفسه عن طريق إنشاء سدود على مجرى الأنهار للحماية من الفيضانات.

ملخص عن البحار والمحيطات

– المحيط هو جسم من المياه المالحة والذي يكون الكثير من الغلاف المائي للكوكب، (جميع المياه على سطح الأرض تقريبا).
– كما تغطي المحيطات حوالي 71٪ من سطح الأرض.
– حوالي 97 ٪ من مياه كوكبنا موجودة في محيطاتنا.
– كذلك سقطت حمولة هائلة من البراميل سعة 52 جالون.
– كما تحتوي على غاز الخردل وعوامل الأعصاب في قاع البحار بالقرب من أيرلندا وإنجلترا.
– لا يوجد سوى محيط واحد على هذا الكوكب، لكنه مقسم إلى خمسة أقسام أو خمسة محيطات.
– الأجزاء الخمسة من المحيط هي المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ والجنوب، والمحيط المتجمد الشمالي والمحيط الهندي.
– في المحيط الأطلسي، بما في ذلك الأقسام الشمالية والجنوبية.
– وأيضا تمتد من الساحل الشرقي للقارة الأمريكية إلى الساحل الغربي من أفريقيا.
– كذلك المحيط الهادئ تمتد من الساحل الغربي للقارة الأمريكية، وصولاً إلى آسيا واستراليا.
– في المحيط الهندي تصل من الساحل الغربي لأفريقيا، على طول الحافة الجنوبية من الهند وأستراليا وآسيا.
– على طول الطريق وصولاً إلى حيث يلتقي المحيط الجنوبي.
– في الجنوب والقطب الشمالي المحيطات تحيط القطبين.

أهمية البحار بالنسبة للإنسان

– واحدة من مصادر تغذية الإنسان؛ إذ تعد البحار موطنًا للعديد من الحيوانات المائية، والتي تُمثّل بدورها ما يقارب 16٪ من مجموع البروتينات الحيوانية المستهلكة على مستوى العالم، إلى جانب استخدام عدد من الطحالب والنباتات البحرية في الطهي، ومن خلال البحار أيضًا يُمكن استخراج بعض الأطعمة كزبدة الفول السوداني وحليب الصويا.
– واحدة من طرق التجارة التي أدّت إلى ربط البلدان معًا وتعزيز تبادل الثقافات بين أفرادها.
– زيادة الوعي البشري؛ إذ إنّ المخاطر المتعلقة بالبحار كالغرق وعلى مرّ الزمن كانت قد شكّلت دافعًا للأفراد والمجتمعات لإصدار قوانين تحدد حقوق السفن والبحارة.
– المساهمة في التعاون بين الدول؛ فقد أجمعت البلدان على إنشاء اتفاقية دولية مشتركة تتعلّق بالبحار، وهي اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982م، والتي دخلت حيز التنفيذ عالميًا في عام 1994م.
– مصدرًا يُوفّر ما يزيد عن 50% من الأكسجين الموجود في الأرض، ومكانًا لامتصاص ثاني أكسيد الكربون والاحتفاظ به أكثر بـ50 مرة مما يفعل الغلاف الجوي.
– تُشكّل ما نسبته 76% من مجموع التجارة الأمريكية، والتي تتضمن شكلًا من أشكال النقل البحري.
– مكانًا لممارسة مختلف الأنشطة والاستمتاع بها، مثل: مشاهدة الدلافين، والتجديف بالقوارب وغيرها.
– مركزًا للتنوّع البيولوجي؛ إذ لا تزال هناك نسبة كبيرة من الكائنات البحرية التي لم يتم وصفها وتفصيلها حتّى الآن، ومن جهةٍ أخرى، فإنّ التنوّع البيولوجي يُعد سببًا من أسباب وفرة الحياة على الأرض.
– موطنًا للأعشاب البحرية والأسماك التي تحتوي على العديد من المعادن المفيدة، مثل: الصوديوم والكالسيوم والمغنيسيوم واليود.
– خلق العديد من الوظائف للأفراد؛ إذ تُشير تقديرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أنّه وبحلول عام 2030م، ستوظف الصناعات القائمة على المحيطات ما يزيد عن 40 مليون شخص في كافّة أنحاء العالم، وإنّ النصيب الأكبر من هذه الوظائف سيكون غالبًا ضمن قطاع مصايد الأسماك، ثمّ السياحة.

ماهي البحار السبع

1- الخليج العربي:
يُعرف بالخليج الفارسي ويوجد بين شبه الجزيرة العربية وإيران، وقد وجد اختلاف على تسميته بين خليج إيران، الخليج الفارسي، أو الخليج العربي.
2- بحر قزوين:
يفصل هذا البحر قارة آسيا عن أوروبا، ويُصنفه البعض على أنه أكبر بحيرة في العالم و لكن عُرف بالبحر نسبة إلى مياهه المالحة.
3- البحر الأبيض المتوسط:
يُعد هذا البحر الرابط بين الحضارات القديمة وبعضها، وهما اليونان، روما ومصر، ويكون ُمتصل بالمحيط الأطلسي بواسطة مضيق جبل طارق.
4- البحر الأدرياتي:
يُعتبر هذا البحر هو الحاجز الذي يفصل بين كلا من شبه جزيرة إيطاليا و شبه جزيرة البلقان، ويكون مُطل على البحر المتوسط.
5- البحر الأحمر:
هو عبارة عن شكل السهم ويكون فاصل بين قارة أسيا وقارة أفريقيا، ومُتصل بخليج عدن من خلال باب المندب وفي وقتنا الحالي يتصل بواسطة قناة السويس مع البحر المتوسط.
6- بحر العرب:
يوجد في الجزء الشمالي الغربي للمحيط الهندي وتحديداً بين شبه الجزيرة العربية والهند، كما يُعتبر من أفضل طرق التجارة البحرية حتى الآن بين أوروبا والهند.
7- البحر الأسود:
يفصل هذا البحر بين قارة أسيا و أوروبا، كما أنه يتصل بطريقة غير مباشرة بالبحر المتوسط.

ظهرت المقالة تعريف البحار وانواعها أولاً على مفهرس.