القسم الطبي

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة بالخطوات

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

يتم البداية بتناول أول حبة لمنع الحمل في أول أيام الدورة، وكل يوم يتم تناول حبة، وعند نهاية علبة الدواء يتم البداية مرة أخرى ثاني أيام الدورة مرة أخرى، وليس تناولها بشكل مستمر، إضافة إلى لا يجب تناولها على معدة خاوية أو على الريق بعد الاستيقاظ مباشرة، وإنما يمكن تناولها بعد الأكل، لكي لا تؤثر بشكل سلبي في المعدة.

يجب إيجاد طريقة بديلة لمنع الحمل في حالة تسببت الحبوب في حالات قيء أو إسهال، لأن في تلك الحالات لا تكون الحبات قد تمكنت من العمل بشكل كامل، وإنما قام الجسم برفض بعضها ومنعه من أداء عمله.

تعتقد الكثير من النساء بالتوقف عن تناول حبوب منع الحمل كل ستة أشهر لتنظيف الجسم من آثار تلك الحبوب، الأمر الذي ليس له أساس من الصحة، فحالات التوقف عن تناول تلك الحبوب إنما يكون في حالة الرغبة بالحمل، وما دون ذلك فليس له أساس من الصحة.

كيفية استعمال حبوب منع الحمل لأول مرة بعد الولادة

إذا كنتي تستعملين في عملية الرضاعة نوع من الرضاعة الصناعية وليست الطبيعية، وكنتي لا تملكين أي تاريه طبي لجلطات أو غيرها، أو توفر لديك عوامل خطر يمكنك البدء باستعمال حبوب منع الحمل المركبة بعد مدة 21 يوم أو ثلاثة أسابيع من بعد الولادة.

أما إن كنتي ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، أو لديكي تاريخ إصابة بجلطات سابقة، أو عوامل خطر أو صحية معينة، فعليك بعدم البدء باستخدام تلك الحبوب إلا بعد ستة أسابيع كحد أدنى من تاريخ الولادة، مع العلم أن حبوب منع الحمل تؤثر على إدرار اللبن للطفل، الأمر الذي قد يجعلك تحتاجين إلى استشارة أخصائية الرضاعة الطبيعية قبل أن تقومي بالبداية في تناول الحبوب، ويمكنك تناول حبوب منع الحمل التي تتكون من البروجستيرون فقط، فهي لا تؤثر على إدرار اللبن أو كميته لطفلك، ولكن في كل الحالات يجب المتابعة مع طبيب مختص،

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة قبل الزواج

نصح الدكتور عمرو الطباخ استشاري أمراض النساء والتوليد ببداية تناول حبوب منع الحمل بعد آخر دورة شهرية قبل الزواج مباشرة، ويتم الاستمرار عليها، إلا في حالة الرغبة في الحمل، وأوضح شرطاً هاماً بخصوص هذا الشأن، عدم الاستمرار في تناول تلك الحبوب لفترات زمنية أكثر من 6 أشهر، لعدم تعرض المرأة لاضطرابات هرمونية.

متى يمكن ممارسة العلاقة الزوجية بعد تناول حبوب منع الحمل

يوضح الأطباء أن في حالة تناول حبوب منع الحمل على الشكل الأمثل ومراعية لوقتها من اليوم الأول للدورة الشهرية أي منذ بداية الطمث، تستطيعين ممارسة العلاقة على الفور، ولا تحتاجين إلى انتظار مفعول الحبة، فالاتزام بتلك الطريقة يوفر حماية منذ الشهر الأول، أما عدم الالتزام بالمواعيد فلن توجد حماية كاملة، ويلزم لذلك استخدام وقاية إضافية.

هل يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في نفس اليوم

تحتوي حبوب منع الحمل المركبة على هرمونات الأستروجين والبروجستيرون، والتي تعمل على العديد من العمليات، مثل وقف عملية التبويض في ذاتها، أو إحداث اختلاف وتغيير في مخاط عنق الرحم ليكون أكثر من حين السمك الخاص به، الأمر الذي يمنع الحيوان المنوي من العبور، أو عن طريق إحداث تغيير في بطانة الرحم تمنع عملية زرع البويضة المخصبة، ولكن تعمل تلك الهرمونات يجب أن يزيد مستواها في الدم عن المستوى الطبيعي لها، وذلك الأمر يحتاج مواظبة واستمرار في استخدام تلك الحبوب.

كما يمكنك استخدام الحبوب بالطريقة الأفضل وهي عن طريق استخدامها منذ اليوم الأول للطمث، فتشير الأبحاث أن تلك الطريقة هي التي تؤكد على عدم حدوث حمل بنسبة كبيرة، أما دون ذلك فليست مؤكدة بذات النسبة.

طرق منع الحمل المختلفة وآثارها في رأي الأطباء

تتعدد طرق منع الحمل وأشكالها، ولكن من وجهة نظر الأطباء ما هي أفضل الطرق لمنع الحمل؟ سنعرض لكم طرق منع الحمل، ثم نقوم بالتوضيح ما هي الطريقة الأفضل بينهم في رأي الأطباء.

طرق فسيولوجية

أوضح المدرس المساعد في قسم أمراض النساء والتوليد بجامعة القاهرة الدكتو محمد عوني النجار أن منع الحمل بشكل عام يعتمد على طرق متعددة، والتي منها طرق فسيولوجية، والتي تعتمد على وسائل طبيعية، كالاعتماد على أيام التبويض، وهي فترة الأمان، التب تبدأ من اليوم العاشر، وتنتهي بالثامن عشر من بداية الدورة الشهرية، ولكن تلك الطريقة غير مضمونة بشكل كبير.

الطرق العازلة

أكد الدكتور محمد عوني النجار أنه يمكن استخدام الطرق العازلة التي تمنع وصول الحيوانات المنوية إلى المهبل، مثل الواقي الذكري والعازل، ولكن تلك الطرق أيضاً- في رأيه- غير مضمونة بشكل كبير.

وسائل هرمونية

تعتمد تلك الوسائل على بعض الوسائل الطبية مثل الحقن والأقراص، والتي تعتمد على هرمون الإستروجين والبروجسترون في أغلبها، وقد وضح الدكتور محمد عوني أن الاعتماد على هرمون البروجسترون بشكل كبير يؤثر على بطانة الرحم، ويعرضها للضمور.

اللولب

يستخدم ذلك اللولب كمانع في نهاية المهبل، لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم، وجعل الطريق ساماً بالنسبة للحيوانات المنوية، ولكن هذه الطريقة حذر منها الدكتور عمرو الطباخ استشاري أمراض النساء والتوليد منها بشكل كامل، مؤكداً أنها قد تتسبب في التصاقات في الرحم، وأشار إلى استخدام “حلقة نوفارينج” كبديل أكثر أماناً، وهي حلقة مرنة شفافة من البلاستيك يتم تركيبها في المهبل، ويتم إزالتها لنزول الحيض، ثم يتم وضعها مرة أخرى بعد الانتهاء.

الوسيلة الأكثر أماناً لمنع الحمل

أكد الدكتور النجار أن أفضل الوسائل والأكثر أماناً هي التي تعتمد على الأقراص التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون معاً، وقد وافقه في هذا الرأي الدكتور عمرو الطباخ استشاري أمراض النساء والتوليد.، والذي بدوره أكد على أهمية عرض الرجل والمرأة للفحوصات الطبية اللازمة قبل الزواج؛ لكي نتأكد من وجود مشاكل تمنع الإنجاب من عدم وجودها، والتي تساعد أيضاً في اختيار الأقراص التي قد تتسبب في أقل آثار جانبية ممكنة للمرأة على الأقل.