حيوانات ونباتات

أنواع النفايات الخطرة

أنواع النفايات الخطرة وكذلك سوف نعرف النفايات الخطرة، كما سنوضح أهمية التخلص من النفايات الصلبة، وكذلك سنتحدث عن النفايات الخطرة وكيفية التخلص منها، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

أنواع النفايات الخطرة

1- النفايات المعدية:
تشمل النفايات المعدية الضمادات المستخدمة في العمليات، والإبر تحت الجلد، وغيرها من المواد المستخدمة في المستشفيات أو في مرافق البحوث البيولوجية.
2- النفايات المشعة:
تصدرالنفايات المشعة طاقةً مؤينةً يمكنها أن تضر بالكائنات الحية، نظرًا لأن بعض المواد المشعة يمكنها أن تبقى في البيئة لآلاف السنين قبل أن تتحلل تمامًا، فهناك قلق كبير حول التحكم في هذا النوع من النفايات.
3- النفايات السامة:
تعد هذه النفايات سمومًا تختلف بين بعضها بدرجات سمّيتها، وقد يكون لها آثار حادة تسبب الأمراض أو الموت، أو قد تكون لها آثار مزمنة تسبب ببطءٍ ضررًا لا يمكن إصلاحه، وبعض هذه المواد تعد مسرطنةً بعد سنوات عديدة من التعرض المستمر لها، والبعض الآخر يسبب الطفرات الجينية ويسبب تغيراتٍ بيولوجية كبيرة في البشر.
4- النفايات المسببة للتآكل:
تشتمل هذه النفايات على موادٍ حمضية أو قلوية قوية، حيث تعمل على تدمير المواد الصلبة والأنسجة الحية عند ملامستها للتفاعل الكيميائي.
5- النفايات المتفاعلة:
تعد هذه النفايات غير مستقرة كيميائيًا، وتتفاعل بعنفٍ مع الهواء والماء وتسبب الانفجارات أو تشكل أبخرةً سامة.
6- النفايات القابلة للاشتعال:
تحترق النفايات القابلة للاشتعال في درجات حرارةٍ منخفضة نسبيًا، وقد تسبب خطر نشوب حريق فوري.

النفايات الخطرة

هي نفايات لها خصائص تجعلها خطرة أو يمكن أن يكون تأثيراً ضاراً لها على صحة الإنسان أو البيئة، وقد تنتج النفايات الخطرة من العديد من المصادر بدءًا من نفايات عمليات التصنيع الصناعية إلى البطاريات، وقد تأتي في أشكال عديدة، بما في ذلك السوائل والغازات الصلبة والحمأة التي تنتج من معالجة مياه الصرف الصحي، ووضعت وكالة حماية البيئة معايير ومجموعة من الميزات في قانون الحفاظ على الموارد واستردادها التابع لوكالة حماية البيئة، والذي يتضمن الخصائص التالية:
1- التآكل:
النفايات المسببة للتآكل هي مواد مختلفة مثل المواد الصلبة التي تكون إما أحماضاً أو قواعد، أو أن تصنع محاليل حمضية/قلوية، والنفايات المسببة للتآكل هي تلك التي يكون مستوى الأس الهيدروجيني لها عند أو أقل من 2.0، أو عند/أعلى من 12.5.
2- الاشتعال:
في حالات معينة يمكن أن تؤدي هذه النفايات إلى نشوب حرائق، ولها نقطة وميض أقل من 60 درجة مئوية (140 درجة فهرنهايت)، أو انفجار (احتراق تلقائي)، حيث تتضمن بعض الأمثلة: المذيبات المستعملة، وزيوت النفايات.
3- التفاعلية:
ينتج عن هذا النوع من النفايات تفاعلات كيميائية في ظروف معينة، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث انفجارات أو إطلاق غازات أو أبخرة، ويحدث النشاط عند خلط المادة مع الماء أو ضغطها، وتتضمن بعض الأمثلة: المتفجرات غير المستخدمة، وبطاريات الليثيوم، والكبريت.
4- السمية:
تعتبر النفايات السامة خطرة أو مميتة عند امتصاصها أو عسر هضمها، ويتضمن ذلك مواد مختلفة بما في ذلك الرصاص، والزئبق، وثنائي كلورو ثنائي الفينيل ثلاثي كلورو الإيثان (DDT)، وما إلى ذلك، وقد يؤدي التخلص من النفايات السامة إلى تلوث المياه الجوفية.

أهمية التخلص من النفايات الصلبة

1- تحسين جودة المنتج:
إذ إنّ تقليل النفايات يُحسّن مدخلات المنتجات الجديدة.
2- تحسين الوضع الاقتصادي:
إذ تساهم في انخفاض التكاليف عند شراء المواد، مما يؤثر بشكل كبير على الأداء المالي.
3- كفاءة ممارسات الإنتاج:
إذ يساهم تقليل النفايات إلى الحد الأدنى من إنتاج المنتج لكل جزء من المواد الخام.
4- الحفاظ على الصحة البيئية:
إذ يتم تحقيق معايير السلامة الصحية البيئية، وتقليل انبعاثات الكربون والهواء والماء، والحفاظ على الموارد الطبيعية و توفير الموارد والطاقة، والتقليل من التلوث، والتقليل من الطلب على مساحة المكب.
5- تحسين الصورة العامة للدولة:
لقدرتها على تحسين الممارسات البيئية الصحيحة.

النفايات الخطرة وكيفية التخلص منها

1- مكبات النفايات:
تصمم هذه المكبات للتخلص من النفايات الصلبة ولا تصلح للنفايات السائلة، وذلك بتجهيز حفرة في الأرض مبطنة بالطين أو مركب البولي إثيلين عالي الكثافة، وتساعد هذه المركبات في منع تسرب النفايات إلى باطن الأرض بسبب خاصية عدم النفاذية، كما يجب التأكد من عدم تأثر البيئة الخارجية بتحديد سرعة الرياح وإمكانية التسرب لاحقًا.
2- الإغراق في المحيط:
تهدف هذه الطريقة إلى إغراق أو ترسيب النفايات الخطيرة (النفايات المشعة والمعادن الثقيلة السامة) في أعماق البحار والمحيطات لحماية المياه الجوفية من خطر التلوث، وتسبق عملية الإغراق علاج النفايات لحماية الحياة البحرية والحفاظ على صحة الإنسان عند تناول المأكولات البحرية، وبالرغم من منع بعض المنظمات البيئية من استعمال هذه الطريقة إلا أنه يمكن لبعض المنشآت الصناعية أخذ تصريح بذلك بعد تأكيد الالتزام بالإرشادات الصحية.
3- إعادة تدوير النفايات:
تساهم هذه الطريقة في التخلص من النفايات الخطيرة مع تحقيق استفادة اقتصادية من إعادة استخدامها، كما يساعد ذلك في حماية الموارد الطبيعية وتقليل مخاطر تلوث البيئة ويقلل من استهلاك الطاقة، ومن الأمثلة على ذلك إعادة استعمال النفايات في عمليات التصنيع، حرق النفايات لتوليد الطاقة، معالجة النفايات لإنتاج مواد جديدة قابلة للاستخدام.
4- دفن النفايات:
تستخدم هذه الطريقة في التخلص من النفايات غير القابلة للتفاعل الكيميائي أو القابلة للتفاعل بشكلٍ جزئي بدفنها تحت الأرض بعد فحص جيولوجية المنطقة التي تمّ اختيارها، وتصلح هذه الطريقة -غير المكلفة نسبيًا- للتخلص من النفايات الطبية، نفايات إنتاج الوقود النووي، النفايات المشعة، النفايات الناتجة عن عمليات التعدين وغيرها.

ظهرت المقالة أنواع النفايات الخطرة أولاً على مفهرس.