القسم الطبي

متى يتوقف الارتجاع الصامت عند الرضع

يتساءل الكثير من الناس حول متى يتوقف الارتجاع الصامت عند الرضع؟، فهناك الكثير يعتقدون أن الارتجاع يقتصر فقط على الكبار، ولكن الارتجاع يصيب الأطفال والصغار والرضع أيضاً، فهو يحدث نتيجة لارتخاء العضلات السفلية القابضة للمريء، وهذا ما يتسبب في ارتجاع المعدة، وقد يصل إلى حد القيء، ومن خلال مواضيع يمكن التعرف على الكثير من المعلومات الهامة التي تخص هذا الموضوع والإجابة على التساؤلات التي تدور في الأذهان.

متي يتوقف الارتجاع الصامت عند الرضع ؟

  • حيث يتوقف الارتجاع تدريجياً، خطوة بخطوة مع بلوغ الطفل ستة أشهر، خاصة عند تقديم الطعام الصلب للطفل في حين أن يكمل الطفل العام الأول.
  • يحدث بسبب اكتمال نمو الحلقة في عضلة المريء التي كانت تقفل من تلقاء نفسها مباشرة وذلك ينتج عنة حدوث الارتجاع .
  • في حالة ارتجاع المريء العادي يتندفع الحليب من الفم فيسهل التعرف عله، ولكن في حالة الارتجاع الصامت يخرج الحليب من المعدة إلي المريء مباشرة ويصل إلي الحلق والفتحة الخلفية للأنف، وقد يصل إلي الفم ويبتلعة الرضيع مرة اخري ، فإن كان يبكي الرضيع بدون سبب بكاء متواصل يجب عرضة علي الطبيب في أسرع وقت.

أعراض ارتجاع المريء عند الرضع

هناك الكثير من الأعراض والدلالات التي توضح أن الطفل الرضيع يعاني من ارتجاع المريء ويمكن ملاحظتها بكل سهولة:

  • ارتجاع الطعام بعد تناوله، دائما أو في الكثير من الأوقات.
  • يصحب الارتجاع لقيء وسعال متصل بعد تناول الطفل الوجبة أو حازوقة مصاحبة للطفل.

ما الفرق بين الارتجاع والقيء؟

  • القيء هو خروج الغذاء وما في داخل الجوف من المعدة إلى خارج الفم، ثم يصاحبه انقباض شديد لعضلات البطن وشحوب للوجه، وارتجاع معظم الطعام والشراب الموجود بالمعدة.
  • القشط هي عملية لا إرادية تحدث للطف وتتسبب له في ارتجاع للحليب عن طريق الفم، وهو يكون سائل أو متقطعاً بعد الرضاعة مباشرة وهي غير مسببة لأي ألم لدى الرضيع.
  • يُعد القيء هو أمر طبيعي جدا ويحدث كثيراً ولا يسبب خطراً، في حالة إذا تكرر على فترات ولكن لم يتكرر مع كل رضعة، وأيضاً لم يؤثر على شهية الطفل للرضاعة أو وزنه.
  • غالبا ما يحدث القيء نتيجة حمل الطفل بعد الرضاعة مباشرة، أو بسبب إرضاع الطفل فوق طاقته .

علاج الارتجاع عند الرضع

الارتجاع هي مشكلة تحدث في وقت ما وليست دائمة، ويتعرض لها معظم الأطفال وفي الغالب يكون مع نضوج الجهاز الهضمي للطفل، حيث أن إذا وصل الطفل 18 شهراً وما زال يعاني من الارتجاع فيحب عرض الطفل على طبيب فوراً، وفي الطبيعي لا تهملي ارتجاع الطفل الدائم للحليب الذي يبتلعه منذ الشهور الأولى له، هذا يمكن أن تكون مضاعفات خطيرة قد تضر بالطفل دون أن تشعري فيجب الحرض علي فعل الآتي :

  • يجب مساعدة الطفل على التجشؤ بعد الرضاعة أو كل 3_5 دقائق أثناء الرضاعة.
  • وضع الرضيع لمدة نصف ساعة على كتفك بوضع قائم، ولا يمكن أن ينام الرضيع بعد الرضاعة مباشرة.
  • لا يمكن أن ترضعي الطفل أكثر من احتياجاته حتى لا تلحقي الضرر بالطفل.
  • من الأفضل حمل الطفل بزاوية 45 درجة خلال وقت الرضاعة.
  • لا تدللي الرضيع أو تقومي بهزه بشكل عنيف بعد الرضاعة.
  • لا يمكن تغيير ملابس الرضيع ومعدته ممتلئة.
  • يجب الحرص على تنظيف بشرة الرضيع بعد القشط.

مخدة الارتجاع للرضع

  • هناك الكثير من الأدوات التي يُقام التسوي لها لعلاج الارتجاع، ولكن لا توجد الحاجة الفعلية لمخدة الارتجاع، وغير مؤكد فاعليتها، فهي أشياء يمكن التسويق لها فقط ولكن لا توجد دراسات تؤكد على فاعليتها.
  • ولكن يجب تجنب أي شيء يسبب ارتفاع الرأس على سرير الأطفال، حيث أن رفع رأس الطفل لا يقلل من الارتجاع بل إنه يمكن أن يسبب الكثير من المشاكل للطفل ومنها مشاكل في التنفس.

حليب Ar للارتجاع

  • في حالة إن كان الطفل يرضع حليب صناعي فيوجد الكثير من الأنواع الخاصة للارتجاع، وهي أنواع يمكن أن تفيد الأطفال الذين يعانون من الارتجاع الدائم.
  • وفي حالة إن كان الطفل لم يعان من حساسية من بروتين الحليب أو عدم تحمل الطفل للاكتوز فهو يكون خيار أفضل للأم.
  • وهذه الأنواع من الحليب يوجد على العبوة حرفي AR ومن أفضل الأنواع وأشهرها: حليب نان للارتجاع، وحليب أبتاميل للارتجاع، وحليب فرانس ليه للارتجاع.

متى يصبح ارتجاع الرضيع مشكلة تحتاج للجراحة؟

  • الارتجاع تعتبر من المشكلات التي تصيب الكثير من الأطفال بوجه عام والرضع بوجه خاص، وذلك يحدث بسبب ارتجاع المريء، وبالأخص أن معظم الأطفال في ذلك الوقت يكون الجهاز الهضمي لديهم لم يكتمل نموه.
  • ولكن يصبح الأمر خطراً إذا استمرت تلك المشكلة لفترة طويلة من الزمن،حيث أن حدوث ارتجاع هو أمر طبيعي للأطفال ولكن عند حدوثه بشكل متكررة ولفترة طويلة تعني أن هناك مشكلة ويجب عرض الطفل على طبيب متخصص.
  • قال الدكتور أحمد الشامي استشاري جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة الأزهر أن ارتجاع المريء هو ارتخاء للعلاضات القابضة والذي يؤدي إلى عودة الطعام كرة أخرى وهذا يسبب الارتجاع لدى الأطفال.
  • وأكد أحمد الشامي على أن هناك ارتجاعاً طبيعياً يحدث للأطفال في سن الرضاعة ويكون غالباً في الستة شهور الأولى، وهو يكون أمرا طبيعياً يكون له عدة أسباب ومنها صغر حجم المعدة وعد نموها بشكل كامل، أو ضعف عضلات المريء ، أو أن ينام الطفل مباشرة بعد الرضاعة، أو ينام الطفل مستلقياً على ظهره في أغلب الأحيان.
  • حذر الدكتور أحمد الشامي استشاري جراحة الأطفال من الاستمرار في هذه المشكلة بعد أن يصل الطفل 9 أشهر من عمره، حيث قد تكون مشكلة مثل انسداد في المريء وهذا يحتاج إلى تدخل جراحي فوراً ويجب عرض الطفل على طبيب متخصص تحسباً أن تكون هناك أعراض أخرى منها الإمساك باستمرار أو الإسهال أو الانتفاخ، أو المغص.

إجراءات علاجية لحل مشكلة الارتجاع عند الرضيع

على الرغم من أن مشكلة الارتجاع هي نت المشكلات البسيطة والطبعي حدوثها عند الأطفال والرضع، إلا أنها تثير القلق والخوف لدى الكثير من الأمهات، ومن خلال هذا المقال نقدم لكم مجموعة من الارشادات والنصائح للوقاية منالارتجاع لدي الرضيع ومنها:

  • ينصح الأطباء الأمهات بالعديد من النصائح التي يمكن القيام بها للوقاية من الارتجاع لدى الأطفال.
  • عرض الطفل على طبيب لكي يعطي له مجموعة من الأدوية التي تعالج وتخفف من مشكلة الارتجاع مثل الأدوية التي تزيد من سرعة عمل المعدة وتفريغ الطعام.
  • يؤكد الكثير من الأطباء على عدم نوم الطفل على ظهره بعد الرضاعة مباشرة، ولا يمكن تغير ملابس وحفاضات الأطفال بعد الرضاعة مباشرة يجب أن يفوت على الأقل نص ساعة قبل وضع الطفل على ظهره.
  • يجب أيضا تقليل حجم الرضعة، وعدم إرضاع الطفل فوق حاجته، فلا يجب تناول الطفل كمية كبيرة من الحليب مباشرة، فيجب على الأقل تقسيم الكمية على عدة رضعات حتى لا تسبب الارتجاع للطفل.
  • ينصح الأطباء بالعمل على جعل الحليب أسمك من خلال إضافة الرز المهروس أو إضافة البسكوت فحالة الارتجاع الكثر للطفل.
  • ومن المهم جداً إبعاد الطفل عن المدخنين ورائحة التدخين لأنها تسبب ارتخاء صمام المعدة ومما تضر بالرضيع.