إسلاميات

ما هو ميقات أهل نجد والطائف

ما هو ميقات أهل نجد والطائف

يشير مفهوم الميقات إلى ما تم تحديده من زمان ومكان من أجل أداء العبادات، فالميقات قد يكون زماني أي له وقت محدد للعبادة، أو مكاني أي يكون له موضع أو مكان محدد للعبادة، والحج من العبادات التي لها مواقيت زمانية ومكانية، والميقات المكاني التي منها يتم الإحرام والذي يعني قصد الحج، وقد أوضح الرسول صلى الله عليه وسلم هذه المواقيت التي نوضحها لك لأهل نجد والطائف فيما يلي في مواضيع:

  • ميقات أهل نجد هو ميقات هو قرن المنازل، والذي يقع على مسافة 94 كيلو متر من مكة المكرمة، ويتمثل في جبل مطل على منطقة عرفات ويقع في الجهة الشرقية من مكة، وهو نفس ميقات أهل الطائف.
  • أما عن ميقات أهل المدينة المنورة فهو ذا الحليفة المعروف باسم “أبيار علي”، ويقع على مسافة 450 كيلو متر من مكة.
  • وميقات أهل العراق هو ذات عرق الذي يقع على مسافة 94 كيلو متر من مكة، ويقع في شمال شرق العراق.
  • بيّن الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف مواقيت الإحرام فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال:”وقَّتَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ: ذَا الْحُلَيْفَةِ، وَلِأَهْلِ الشَّامِ: الْجُحْفَةَ، وَلِأَهْلِ نَجْدٍ: قَرْنَ الْمَنَازِلِ، وَلِأَهْلِ الْيَمَنِ: يَلَمْلَمَ، هُنَّ لَهُنَّ وَلِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ مِمَّنْ أَرَادَ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ، وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ، حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ”.
  • وعن عائشة رضي الله عنها:”أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ وَقَّتَ لِأَهْلِ الْعِرَاقِ: ذَاتَ عِرْقٍ. رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ،”.

من يحرم من ميقات يلملم

يحرم من ميقات يلملم أهل اليمن، وجبل يلملم يقع على مسافة 54 كيلو متر من مكة، ويقع في الجهة الجنوبية بمكة.

ما هو ميقات أهل مصر والشام للحج والعمرة

وميقات أهل الشام ومصر فهو الجحفة الذي يقع على مسافة 187 كيلو متر، ويقع هذا الميقات فى الجهة الشمالية الغربية من مكة.

ميقات أهل المغرب

  • تعد محافظة رابغ ميقات أهل المغرب، وتقع على مسافة 140 كيلو متر مربع من مدينة جدة في الجهة الغربية من المملكة.
  • أشار العلماء إلى أنه يجوز الإحرام من ميقات أهل المدينة وهو “آبار علي” في جالة تجاوز ميقات أهل المغرب.
  • في حالة الإحرام من مكة فهذا يعني تجاوز الميقات، وهذا يتطلب كفارة بذبح شاة وتوزيع لحومها على الفقراء والمساكين.

الحكمة من المواقيت المكانية

  • تكمن الحكمة من المواقيت المكانية في إبراز تشريف بيت الله الحرام الذي لا يمكن دخوله إلى بعد الإحرام من المواقيت المكانية المحددة.
  • وكذلك في حالة المواقيت الزمانية التي يجب الالتزام بها عند حج بيت الله الحرام، وقد قال المولى عز وجل عن المواقيت الزمانية في كتابه الكريم (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ).

حكم تجاوز الميقات في الحج والعمرة

  • الإحرام من الميقات المكاني أمر واجب، وفي حالة تجاوزه دون إحرام فإن ذلك لا يجوز بإجماع العلماء والفقهاء.
  • في حالة تجاوز الميقات في الحج والعمرة دون إحرام، فيجب العودة إلى الميقات للإحرام منه.
  • أما في حالة تجاوز الميقات دون الإحرام والعودة إليه فيجب ذبح الأضحية وتوزيع لحومها على الفقراء والمساكين.

المواقيت الزمانية للحج والعمرة

يقول المولى عز وجل (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى)، والأشهر المعلومات هي: شوال، ذو القعدة، ذو الحجة (العشر الأوائل منه).