القسم الطبي

تجربتي مع الحلبة للحمل وطريقة استخدامها

تجربتي مع الحلبة للحمل

تفضل الكثير من النساء عرض تجاربهن مع الحمل والولادة وذلك حتى تستفاد السيدات الآخريات، وعلى هذا نذكر تجارب النساء مع الحلبة للحمل في الفقرة التالية.

  • مؤخراً أصبح العديد من الأشخاص يتجهون إلى العلاج عن طريق الطب البديل، وذلك من خلال تناول أعشاب طبيعية، إذ تكون أكثر فعالية وآمنة على أجهزة الجسم.
  • أشارت بعض الدراسات الطبية إلى أن الحلبة من العناصر الغذائية المفيدة للجسم خاصة للنساء لرفع مستوى الإباضة.
  • تقول سيدة أنها بعد الزواج كانت ترغب في الإنجاب وعلى هذا قامت بتناول مشروبات طبيعية لتحفيز عملية التبويض، وقد قامت بتناول مشروب الحلبة بشكل يومي.
  • تساعد الحلبة على إفراز هرمون الأستروجين وكذلك هرمون البروجسترون المسؤولان عن التبويض.
  • تقول صاحبة التجربة أنها حرصت على تناول الحلبة خلال أيام التبويض، وبالفعل حملت في طفلها الأول.
  • تعرض سيدة أخرها تجربتها وتقول بأنها كانت تعاني من ضعف التبويض وعلى هذا ذهبت إلى الطبيب، وبعد التشخيص اتضح وجود تكيسات مبايض تعيق الحمل.
  • بناء على هذا قامت السيدة بأتباع الأدوية العلاجية مع تناول مشروب الحلبة، وبعد أشهر من العلاج حملت وأنجبت طفلتها بسلام.

كيفية استخدام الحلبة للحمل بسرعة

فوائد الحلبة في الشهور الاولى من الحمل
  • تعتبر الحلبة من المشروبات السهلة في التحضير، كما أنها تتمتع بقيمة غذائية مرتفعة، وعلى هذا يفضل تناولها يومياً.
  • ترغب الكثير من النساء في الحمل ولا تعلم الطريقة الصحيحة للاستفادة من الحلبة لزيادة معدل الإباضة.
  • أشار بعض الأطباء إلى أن الحلبة تعزز من قدرة النساء على الحمل في توأم، وذلك لأنها تحفز عملية التبويض بشكل قوي.
  • تعالج الحلبة تكيسات المبايض، كما أنها تنقي الجسم من الفيروسات والبكتيريا وتحد من الإصابة بتقلصات المعدة.
  • طريقة عمل الحلبة: في إناء كبير يتم إحضار كوب من المياه مع كمية من بذور الحلبة، ومن ثم وضع الخليط على النار.
  • يترك الإناء حتى مرحلة الغليان، ومن ثم يصفى للحصول على المشروب بدون الحبيبات.
  • يوضع مشروب الحلبة ويتم إضافة كمية من السكر حسب الرغبة، كما يمكن وضع ملعقتين من عسل النحل.
  • تأتي في تلك الخطوة تقديم مشروب الحلبة الدافئ، وينصح بتناول كوب واحد في اليوم.
  • طريقة الحلبة ولبان الدكر: يوضع في إناء ملعقة ملح وكمية من الحلبة مع ملعقة لبان دكر، ويفضل إضافة ملعقة عسل.
  • تساعد تلك الوصفة في تنقية منطقة المهبل، لذا يمكن غسل المنطقة بها لمدة 5 دقائق ومن ثم التنظيف بالمياه الدافئة، من الأفضل استخدام تلك الوصفة بعد عملية الولادة أو بعد الدورة الشهرية.

فوائد الحلبة

نتناول أبرز فوائد الحلبة للجسم من خلال الفقرة التالية.

  • تنظيم ضغط الدم: للحلبة دور هام في تنظيم ضغط الدم خاصة للنساء الحوامل في الأشهر الأولى، لذا يمكن تناولها لكن بكميات محددة.
  • تقليل آلام المعدة: تساعد الحلبة على تقليل آلام المعدة خاصة خلال الدورة الشهرية، فهي من المشروبات المريحة للأمعاء.
  • علاج الإمساك المزمن: تحتوي الحلبة على الألياف الغذائية التي تحمي المعدة وعلى هذا تقل الإصابة بالإمساك.
  • الحد من الالتهابات: تعمل الحلبة على فرز مضادات للأكسدة مثل حمض الفلافونويد وحمض اللينوليك وكذلك حمض اللينولينيك، وهذا يساعد على حماية الجسم.
  • تنظيم معدل السكر: أثبتت التقارير الطبية مدى قدرة الحلبة على تنظيم معدل السكر في الجسم، لذا يفضل أن تناول الحامل كوب من الحلبة لحمايتها من الإصابة بمرض السكري.
  • علاج الجهاز الهضمي: تساعد الحلبة على تقليل التهابات المعدة، وتحد من الإصابة بعسر الهضم.
  • حماية القلب: أشارت إحدى الدراسات إلى أن للحلبة دور قوي في تقليل خطر الإصابة بجلطات القلب.
  • تعالج البشرة: تعمل الحلبة على علاج البشرة بشكل فعال، إذ أنها تنقي الجلد من الحبوب والرؤوس السوداء، كما تزيل آثار الحبوب والجلد الميت.
  • من السهل إضافة الحلبة مع المياه والحصول على خليط متجانس لعمل ماسك منقي لمسام البشرة بشكل فعال.
  • علاج الشعر: تندرج الحلبة ضمن أشهر النباتات المعالجة لهيشان وتلف الشعر، لذا فيمكن وضعها مع الزيوت الطبيعية وعمل خلطات تقوية خصلات الشعر بشكل فعال.

متى تشرب الحلبة

يجب على النساء معرفة الفترة المناسبة لتناول الحلبة، وذلك للحصول على فوائدها بشكل كامل، وعلى هذا نذكر التوقيت الصحيح للنساء من أجل تناول الحلبة، وذلك فيما يلي.

  • يحمل نبات الحلبة على العديد من الفوائد للنساء والرجال، حيث يقوي المناعة ويحمي الجهاز الهضمي عن طريق الألياف الموجودة به، وعلى هذا تقل أعراض القولون المزمن.
  • تحتوي الحلبة على عناصر غذائية تقوي جسد المرأة خاصة خلال الحمل والرضاعة، لذا يفضل تناولها باستمرار.
  • قبل الولادة: قد لا يعلم الكثيرين إن الحلبة من المشروبات التي تساعد النساء الحوامل خلال الأشهر الأخيرة، إذ إنها تحفز الرحم، وعلى هذا يمكن تناولها لتسهيل عملية الولادة.
  • يفضل أن تستشير الحامل الطبيب قبل
  • مرحلة الرضاعة: تعمل الحلبة على زيادة تدفق حليب الأم، وهذا يسهل من عملية الرضاعة، لذا ينصح الأطباء جميع الأمهات بضرورة تناول كوب من الحلبة.
  • قبل الدورة الشهرية: تساعد الحلبة في زيادة عملية الإباضة في فترات قبل الحيض، وعلى هذا يفضل تناول كوب من الحلبة فإن هذا يعزز من قدرة المرأة على الإنجاب خلال تلك الفترة.
  • إلى جانب هذا فإن للحلبة دور قوي في تخفيف أعراض الدورة الشهرية من آلام وتقلصات، وعلى هذا فيكفي تناول كوب خلال فترة ما قبل الحيض أو أثناءها.

مكونات الحلبة

تندرج الحلبة ضمن أشهر العناصر الغذائية التي تحمل قيمة غذائية مرتفعة، وسوف نذكر مكونات الحلبة في السطور التالية.

  • يحتوي نبات الحلبة على أهم العناصر التي يحتاج إليها الجسم، إذ يوجد حديد وكالسيوم ومغنسيوم وكذلك ألياف التي تعالج أمراض القولون.
  • نوضح أهم العناصر الغذائية الموجودة في الحلبة، وذلك من خلال الجدول الآتي.
أسم العنصر المقدار
الحديد 3.7 ملغ
الفوسفور 33 ملغ
فيتامين ب6 0.06 ملغ
الكالسيوم 21 ملغ
المغنيسيوم 21 ملغ
الصوديوم 6 ملغ
السعرات الحرارية 35 كيلو كالوري
الكربوهيدرات 6 غرام
البروتينات 3 غرام
الدهون 1 غرام
الألياف 3 غرام

أضرار الحلبة

تحمل كافة الأعشاب والنباتات الطبيعية الفائدة والأضرار وعلى الإنسان الحصول على الفوائد بعدم الإفراط من تناول الأعشاب بكثرة، وذلك حتى لا يصاب بالضرر.

  • ذكر الأطباء إلى أن تناول الحلبة يلحق بالضرر على النساء الحوامل، حيث يساعد في زيادة الانقباضات والتي على أثرها قد تحصل ولادة مبكرة.
  • يصاب بعض الأشخاص بانتفاخ في القولون والمعدة نتيجة الإفراط في تناول مشروب الحلبة، وقد يشعرون بالإسهال المفاجئ.
  • تعد الدوخة من أحد الأعراض الجانبية للحلبة، وعلى هذا يجب الأكتفاء بتناول كوب واحد يومياً.
  • قد تؤثر الحلبة على رائحة الجسم، حيث تصبح رائحة العرق نفاذة نتيجة المكونات الموجودة في الحلبة.
  • تمنع الحلبة على الأشخاص المصابين بالسرطان وكذلك الأطفال الرضع، فإن هذا يؤثر بالسلب على صحة الجسم.
  • في بعض الأحيان يصاب الأشخاص بالربو أو بنقص في معدل السكر، وعلى هذا يجب تناول كميات قليلة من الحلبة.
  • بناء على هذا يوضح الأطباء أنه الاعتدال في تناول الطعام أمر ضروري، يجنب الجميع مضاعفات جسدية.