القسم الطبي

ما هي انفلونزا الطماطم ؟

ما هي انفلونزا الطماطم ؟

  • تعد أنفلونزا الطماطم فيروسات معدية تنتقل من شخص إلى آخر، وفي الغالب تأتي للأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم ما بين 1 حتى 9 سنوات.
  • بدأت أنفلونزا الطماطم في الانتشار مؤخراً، وعلى الرغم من أنها مرض نادر إلا أن تنتقل بسرعة بين الأفراد، ومع ذلك أشار الأطباء إلا أنها غير مقلقة.
  • أوضحت الهند بوجود بعض إصابات مرضية تم تشخيصها على أنها” أنفلونزا الطماطم”، وعلى هذا قاموا بعزل المصابين.

أعراض انفلونزا الطماطم

أشار الأطباء إلى الأعراض التي تطرأ على مصابي أنفلونزا الطماطم، وعلى هذا نذكرها لكم في الفقرة التالية.

  • يشعر المريض بارتفاع في درجة الحرارة مع آلام شديد في الجسم والعظام، ويصاحبه احمرار في الطرفين والركبتين.
  • يصاب المريض بفقدان شهية وسعال، ويشعر بآلام في المعدة مع الغثيان والقيء، إلى جانب هذا تظهر حبوب وبثور حمراء على الجسم.
  • الطفح الجلدي من أشهر الأعراض التي تطرأ على حاملي الفيروس، إذ نرى تهيج واحمرار على سطح الجلد بشكل واضح.
  • في بعض الأحيان تتشابه أعراض أنفلونزا الطماطم مع النزلات المعوية، لوجود عرض السعال والعطس، لكن تغير لون الجلد من أبرز العلامات التي توضح العدوى الفيروسية.
  • الجدير بالذكر أن العلماء لم يستطيعوا معرفة سبب وجود تلك العدوى الفيروسية، فهناك ترجيح من البعض بأنها تتعلق بحمى الضنك أو أنواع من الفيروسات الأخرى.

هل أنفلونزا الطماطم معدية

تساءل الكثير من الأشخاص عن عدوى أنفلونزا الطماطم، وعلى هذا سوف نذكر أجابة الأطباء بداخل الفقرة التالية.

إنفلونزا الطماطم النادرة
  • تندرج أنفلونزا الطماطم ضمن الفيروسات المعدية، وعلى هذا يجب فصل المصاب عن باقي الأفراد منعاً لانتشار العدوى.
  • تعد النسبة الأكثر إصابة بالعدوى هم الأطفال، وعلى هذا يجب عند ملاحظة أعراض الإصابة الأولى سرعة التوجه إلى الطبيب للفحص والمعالجة.

ما هي الدول التي ظهر بها انفلونزا الطماطم

جاء تشبيه الإصابة بأنفلونزا الطماطم نتيجة عدة أسباب منها احمرار الأطراف والجسم بشدة، ومن هنا ظهر اللقب، وأشارت الهند إلى وجود عدة أصابات داخل ولاية أوديشيا.

  • أعلنت الهند عند اكتشاف 26 حالة مصابة بأنفلونزا الطماطم من ولاية أوديشيا، وقد تبين أن أغلب الإصابات من الأطفال.
  • لم تعلن أي دولة أخرى عن وجود إصابات بالإنفلونزا حتى الآن، واتضح أن المرضى جميعاً لم تصل أعمارهم عن خمس أعوام.
  • يذكر الأطباء إن العدوى لا تصيب الكبار لقوة مناعة الجسم، ويجب التعامل بحذر مع المصابين حتى المثول للشفاء.

علاقة فيروس كورونا وانفلونزا الطماطم

تساءل الكثير من الأفراد عن مدى علاقة فيروس كورونا وانفلونزا الطماطم، وسوف نذكر الآراء الطبية في السطور التالية.

  • ذكر الأطباء أنه لا يوجد علاقة بين فيروس كورونا وإنفلونزا الطماطم، فالأول أعراضه تتضمن صعوبة في التنفس وفقدان الشهية والتذوق، أما الحمى يصاحبها ظهور بثور وبقع حمراء على اليدين والقدمين.
  • أنفلونزا الطماطم تصيب صغار السن، على عكس كوفيد 19 الذي استطاع اجتياح العالم واختراق الجهاز التنفسي لملايين من الأشخاص سواء الكبار أو الصغار.
  • تتشابه طريقة العلاج في كلا الإصابتين بأن يلزم على المريض إعتزال باقي الأفراد، فمن السهلل أن تنتقل حمى الطماطم من المصاب إلى الشخص السليم.

الوقاية من انفلونزا الطماطم

هناك طرق وقائية للحد من الإصابة بأنفلونزا الطماطم، وعلى هذا سوف نذكر التعليمات الطبية الصحيحة فيما يلي.

  • يلزم في حالة الإصابة عزل المريض مع تناول المضادات الحيوية والكريمات الموضعية، والالتزام بكافة النصائح الطبية.
  • من الضروري عند الإصابة مس البثور والبقع الحمراء من على الجلد، والحرص على تنظيف الأدوات الشخصية.
  • يجب أن يرتاح المريض لأطول فترة ممكنة مع تناول أكلات غذائية صحية وكذلك شرب عصائر طبيعية ومياه بكميات كبيرة.
  • أما بالنسبة إلى الوقاية فيجب على الطفل تناول أطعمة صحية لتقوية الجهاز المناعي، حتى تقل فرص الإصابة بحمى الطماطم.
  • يستطيع أفراد العائلة حماية الأطفال الصغار من الإصابة بالحمى عن طريق الكشف الدوري وتطهير الأدوات الشخصية بشكل مستمر.
  • يلزم عند ملاحظة ظهور إحدى أعراض المرض سرعة التوجه إلى الطبيب للفحص، وفي حالة التأكد من الإصابة تناول الأدوية وتجنب التعامل مع المحيطين.