جمال

تجربتي مع الزبادي اليوناني للرجيم

تجربتي مع الزبادي اليوناني للرجيم

حاول الكثير استخدام العديد من الطرق والمنتجات الغذائية المختلفة آملين نجاح تلك المنتجات في مساعدتهم على عملية تقليل الوزن، ومن تلك التجارب من حاول منهم استخدام الزبادي اليوناني، وكانت تجاربهم كالآتي.

  • تبدأ التجربة الأولى بإحدى السيدات التي كانت تعاني من زيادة في الوزن، بسبب زيادة نسبة الدهون في الجسم، وكانت تلك الدهون في مناطق يصعب حرقها، مثل منطقة البطن والصدر والأرداف، واعتمدت على نظام غذائي قليل السعرات والدهون بشكل كبير، وكانت الوجبة الأساسية فيه هي علبة الزيادي اليوناني، ورقائق الذرة المسمى “كورن فليكس” مع مجموعة كبيرة من الفواكه التي تحتوي على الألياف، بالإضافة إلى السلطة الخضراء واللحم المشوي، وذكرت أنها ابتعدت تماماً عن النشويات والمعجنات والمخبوزات بشكل عام، وبدأت نتيجة هذا النظام تظهر عليها بشكل ملحوظ بعد أسبوعين فقط.
  • أما الجربة الثانية فكانت تعتمد على النظام الغذائي الصحي المعتمد على الزبادي اليوناني بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل متتابع ومستمر، مع شرب كميات كبيرة من الماء، وكان نظامها الغذائي متكون من ثلاثة وجبات الفطور ويتكون من علبة زبادي يوناني، وملعقتين من الحبوب الكاملة، ويمكن بعده كوب من الشاي أو القهوة خالية تماماً من السكر، وكانت وجبة الغداء تتكون من خيار وخس فقط في اليوم الأول، ثم تم تناول سلطة خضراء مع تونة بدون زيت، واليوم الثالث تكونت وجبة الغذاء من 4 ملاعق من الخضار فقط،
  • كما وتغيرت وجبة الإفطار في اليوم الثالث فصارت علبة زبادي يوناني مع ملعقتين من الفول مع القهوة أو الشاي بدون سكر، أما وجبة العشاء فكانت في اليوم الأول شوربة خضار مع علبة زبادي يوناني، في اليوم الأول، والثاني كان العشاء يتكون من نوعين من الفاكهة مع علبة زبادي يوناني، وفي الثالث علبة زبادي يوناني مع طبق سلطة فواكه، وبعد الثلاثة أيام فقط الأولى بدأ يظهر عليها نتيجة ذلك النظام بشكل واضح.

ما الفرق بين الزبادي اليوناني والزبادي العادي

يختلف الزبادي اليوناني عن الزبادي العادي في العديد من الصفات والمكونات، ومنها ما يلي.

  • يحتوي الزبادي اليوناني على كمية كربوهيدرات أقل من الكمية الموجودة في الزبادي العادي، والذي يمكن تعويض نقص الكربوهيدرات فيه بإضافة بعض الفاكهة عليه، وتناولهما سوياً.
  • تحتوي الزبادي اليوناني على كميات أكبر من الدهون الثلاثية، عن الموجودة في الزبادي العادي، ولكن في حالة عدم الرغبة في مثل تلك الدهون الموجودة بها، يمكن شراء زبادي يوناني خالي الدسم.
  • يتماسك قوام الزبادي اليوناني بشكل ملحوظ، أكثر من القوام الموجود في الزبادي العادي، ويرجع ذلك إلى أن الزبادي اليوناني منزوع منه مصل اللبن.
  • يحتوي الزبادي اليوناني على نسبة البروبيوتيك أعلى من الموجودة في الزبادي العادي، الأمر الذي يجعل الزبادي اليوناني أكثر فاعلية وإفادة للجهاز الهضمي، لأن مادة البروبيوتيك تعمل على حل مشاكل الجهاز الهضمي وبالتحديد مشكلة عسر الهضم.
  • يحتوي الزبادي اليوناني على كميات أكبر من البروتينات من مثيلتها في الزبادي العادي، بحيث تصل النسبة بين كمية البروتين الموجودة في الزبادي اليوناني إلى البروتين في الزبادي العادي إلى 2: 1.

بعد ما سبق عرضه يتضح لنا أفضلية الزبادي اليوناني بشكل أكبر على الزبادي العادي، لاحتواء الزبادي اليوناني على نسب عالية من البروتينات والدهون، بالأخص احتوائه على نسبة كربوهيدرات أقل من الزبادي العادي، الأمر الذي يعمل بشكل أفضل على تقليل الوزن.

أفضل أنواع الزبادي اليوناني

تنقسم أنواع الزبادي اليوناني المتوفرة في كل الأسواق العربي إلى ثلاثة أقسام، وهم زبادي يوناني كامل الدسم، وزبادي يوناني خالي الدسم وزبادي يوناني قليل الدسم، وتختلف أفضلية النوع على حسب رغبة أو الهدف الذي تريده منه، ولكن بشكل عام إليك بعض النصائح التي ستساعدك في اختيار النوع الأفضل فيما يلي.

  • إذا أردت أن تنقص وزنك فالزبادي قليل الدسم أفضل وأحسن، إما خالي الدسم فبسبب دخوله في العديد من المراحل لمعالجته وتحويله لخالي من الدسم، فينصح الأطباء بأن نستبدله بقليل الدسم أفضل للجسم، وللحصول على أكبر استفادة منها عليك أن تتناولها مع بعض الألياف والكربوهيدرات، مثل تلك الموجودة في الفاكهة.
  • يستحسن شراء الزبادي اليوناني المحضر من حليب عضوي- رغم ارتفاع سعره عن الآخر- ولكن ذلك النوع يعمل على الوقاية من السرطانات بمختلف أنواعها، وبالأخص سرطان القولون وسرطان الثدي وسرطان الجلد، كما يساعد على تحسين الذاكرة، ورفع كفاءتها بسبب احتوائه على أوميجا 3.

فوائد الزبادي اليوناني

يحتوي الزبادي اليوناني على العديد من المركبات اللازمة للجسم مثل الكالسيوم والبروتين والبروبيونيك واليود, بالإضافة إلى فيتامين ب 12، الأمر الذي يجعل من الزبادي اليوناني يحتوي على قيمة غذائية عالية، ومن أبرز فوائده ما يلي.

خفض ضغط الدم

يساعد الكالسيوم في الزبادي اليوناني على تخفيض ضغط الدم، كما تساعد النسبة الكبيرة من البروبيوتيك الموجودة في الزبادي اليوناني تساهم أيضاً في تحسين مستويات ضغط الدم، ولكن لم يثبت ذلك بشكل مؤكد.

تعزز الزبادي اليوناني العضلات

يحتوي الزبادي اليوناني على العديد من المركبات الغذائية اللازمة لصحة العضلات، فهو في رأي الكثير من المتخصصين والأطباء يعد بديل للحليب إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه اللاكتوز.

تحافظ الزبادي اليوناني على التوازن البكتيري في الأمعاء

يرجع ذلك لاحتواء الزبادي اليوناني على مركب سحري يقوم بتعزيز عمل الأمعاء بشكل كامل وهو مركب البروبيوتيك، لأنه مركب بكتيري من نوعية البكتريا الجيدة، التي تقوم بإعادة التوازن البكتيري الموجود في الأمعاء، والذي من دوره يعمل على تعزيز عمل الأمعاء مرة أخرى.

تسحن الزبادي اليوناني من عملية التمثيل الغذائي

تحتوي الزبادي اليوناني على كميات من البروتين الذي يعمل بدوره على تعزيز الحرق وتحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ولكن للحصول على أفضل نتيجة يجب تناول مع الزبادي اليوناني العديد من المأكولات الصحية التي تحتوي على الدهون الصحية والكاربوهيدرات والبروتين.

تعمل الزبادي اليوناني على الإحساس بالشبع

يعمل البروتين الموجود في الزبادي اليوناني على تقليل الشهية، والشعور الطويل بالشبع، الأمر الذي يضمن للجسم خفض في الوزن، بعند تناول زبادي يوناني على وجبة الإفطار، فلن تشعر الجوع حتى وقت طويل، فيجلعلك تقلل من كمية الطعام التي تتناولها يومياً، وبذلك تعمل على إنقاص الوزن.

تدعم الزبادي اليوناني العظام

بما يحتوي عليه الزبادي اليوناني من كميات كبيرة من الكالسيوم والبروتين، فهو يعمل على تقوية العظام وتعزيز صحتها، فالكالسيوم من المركبات الهامة في بناء العظام، وتقويتها، الأمر الذي يقلل بدوره الإصابة بأمراض مثل هشاشة العظام.

أضرار الزبادي اليوناني

على الرغم من حجم الفوائد التي تقدمها الزبادي اليوناني للجسم ولكن يجب التنويه إلى الأضرار التي قد تنتج عن الزبادي اليوناني، ومنها ظهور الغازات في منطقة المعدة، وقد تظهر بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي لبعض الأشحاص بسبب احتواء الزبادي على البكتيريا، ولكن هذا نادراً ما يحدث، ويكون مسبباً لحساسية مثلاً أو لمشكلة في الأمعاء.

كيفية تحضير الزبادي اليوناني بالمنزل

لتحضير الزبادي اليوناني في المنزل يجب اتباع الخطوات التالية بشكل منتظم، وهي كما يلي.

  1. يتم وضع كمية كبيرة من الحليب البقري مكونة من 4لترات من الحليب، ويكون على درجة حرارة متوسطة، ونقوم بالاستمارار بتحريكها.
  2. حتى تصل درجة حرارة الحليب إلى درجة 80 درجة يتم إبعاده عن النار.
  3. يتم ترك الحليب حتى يبرد لتصل درجة حرارته إلى 45 درجة مئوية.
  4. نقوم بوضع معلقتين من الحليب في إناء خاص، ويتم إضافة كوب من لبن الزبادي، ويتم تقليبه جيداً حتى يتم الوصول إلى الخليط المطلوب والمتجانس.
  5. نقوم بوضع الحليب المتبقي على الخليط , ونقوم بتحريكه ببطء.
  6. نقوم بتغطية الوعاء الذي يحتوي الزبادي واللبن حالياً ، ووضعه في مكان دافئ لمدة 12 ساعة.
  7. نقوم بوضع قطعة من الشاش القطني في وعاء، ثم نقوم بتصفية الخليط؛ ليتبقى لنا الزبادي
  8. نقوم بتصفية الزبادي مرة أخرى للتأكد على أن ما تبقى لدينا هو خلاصة الزبادي اليوناني التي نحتاجها، ثم نقوم بجلب وعاء محكم الغلق ثم نقوم بالاحتفاظ بالزبادي داخل هذا الوعاء، وفي هذا الوقت يكون الزبادي جاهزاً للأكل.