علم وعلماء

المقارنة بين اسلوبي الحراثه

نوضح في هذا المقال المقارنة بين اسلوبي الحراثه ، هناك العديد من الثروات الطبيعية التي تعتمد عليها جميع الكائنات الحية في معيشتها، وتُعد تربة الأرض واحدة من أهم تلك الثروات على الإطلاق، فمن خلالها يستطيع الإنسان ممارسة حرفة الزراعة وبالتالي يحصل على كل ما يحتاج إليه من غذاء، هذا الغذاء الذي تتغذى عليه الحيوانات أيضًا وبه تستطيع أن تظل على قيد الحياة، وحتى تصبح التربة صالحة للزراعة يجب الاعتناء بها وإعدادها على النحو الأمثل من خلال القيام بعملية الحراثة التي نوضح تعريفها وأنواعها وأهميتها والأدوات المُستخدمة فيها وذلك من خلال السطور التالية على مواضيع.

المقارنة بين اسلوبي الحراثه

  • قبل المقارنة بين أسلوبي الحراثة تجدر الإشارة أولًا إلى أن للتربة الزراعية دورة حياة مثل البشر، فهناك عدة عوامل تساهم في تقويتها أو إضعافها.
  • وعملية الحراثة هي عملية ضرورية للتربة حتى تصبح أكثر صلاحية للزراعة وبالتالي يزداد إنتاجها.
  • وتحدث عملية الحراثة في ختام كل موسم زراعي، فمن خلالها تتم تهوية التربة وإضافة السماد إليها وتحريكها بشكل ميكانيكي حتى تصبح مُجهزة للزراعة في الموسم التالي.
  • فزراعة المحاصيل في التربة بشكل مستمر دون إعطاء مساحة كافية لتهويتها أو تسميدها بين الحين والآخر يترتب عليه إضعاف إنتاج التربة، ويمكن أن تتحول إلى تربة بور أي غير صالحة للزراعة.
  • وبشكل عام تهدف عملية الحراثة لتنعيم التربة وإعداد الأرض للزراعة، وتطهير التربة من مخلفات المحاصيل السابقة، والقضاء على الآفات، وفتح التربة والبذار في عملية واحدة.
  • وعند المقارنة بين أسلوبي الحراثة تتم المقارنة بين التربة المحروثة والتربة غير المحروثة، فهناك بعض المحاصيل التي تحتاج زراعتها في تربة غير محروثة لضمان زيادة إنتاجيتها، ومن الأمثلة على تلك المحاصيل الأرز.

العوامل المؤثرة على كفاءة الحراثة

هناك مجموعة من العوامل التي تلعب دورًا هامًا في كفاءة عملية الحراثة، وتتمثل تلك العوامل فيما يلي:

نوع الأرض

  • يلعب نوع الأرض دورًا هامًا في مدى كفاءة عمليات الحراثة للتربة.
  • فإذا كانت الأرض ثقيلة ومتماسكة؛ فهذا سيتطلب المزيد من عمليات التفكيك والتنعيم، وجرارات زراعية وآلات زراعية أقوى، وهو ما لا تحتاج إليه الأرض الخفيفة.
  • وإذا كانت الأرض ملحية أو قلوية؛ فلا يجب أن تتم عملية الحرث بعمق حتى لا تصعد الملوحة إلى سطح التربة.

نوع المحصول السابق

  • تتم عملية الحراثة مبكرًا إذا كانت المخلفات التي تركها المحصول السابق كثيرة وتتحلل ببطء، كما يجب استخدام محراث يستطيع دفن المخلفات أو تقليبها.
  • تحتاج التربة إلى المزيد من عمليات الحراثة والتنعيم الجيد إذا كانت مندمجة بعد المحصول السابق، مثل محصول الأرز.
  • وإذا كان المحصول السابق له جذور عميقة مثل البرسيم الحجازي والقصب؛ فيجب أن تكون عمليات الحراثة عميقة.

نوع المحصول المقرر زراعته

  • هناك بعض المحاصيل مثل الذرة الشامية والكتان والسمسم تحتاج إلى إعداد دقيق عند مهد البذور، وهو ما لا تحتاج إليه محاصيل أخرى مثل الأرز والشعير والقمح.
  • وهناك محاصيل ذات جذور عميقة تحتاج إلى عمليات حرث عميقة مثل القصب والبرسيم الحجازي.

نسبة رطوبة التربة

  • فإذا كانت رطوبة التربة زائدة؛ فستتكون كتل لا يمكن تفتيتها بعد جفافها.
  • وإذا كانت رطوبة التربة منخفضة عند حد معين؛ فستنخفض كفاءة عملية الحراثة.

أنواع الحشاش

  • يجب التبكير بعملية الحرث عند زيادة عدد الحشائش في الحقل، حتى لا تستهلك العناصر الغذائية في التربة، وحتى يكون هناك فرصة لتحللها فيها.
  • وتتحدد أعماق عملية الحراثة على حسب أنواع الحشائش.

أنواع الحراثة

تنقسم الحراثة إلى 3 أنواع وهي:

حراثة سطحية

  • يتراوح عمق هذا النوع من الحراثة ما بين 10 سم إلى 15 سم، ويتم إجراؤها في فصلي الربيع والصيف.
  • يتم إجراء الحراثة السطحية للتخلص من الأعشاب والحشائش الضارة وتكوين طبقة سفلية تمثل حاجزًا لمنع نزول الحرارة من التربة إلى الجذور خلال فصل الصيف.

حراثة متوسطة

  • يتراوح عمق هذا النوع من الحراثة ما بين 15 سم إلى 25 سم، ويتم إجراؤها في فصلي الخريف والشتاء.
  • يتم إجراء الحراثة المتوسطة بعد هطول الأمطار.

حراثة عميقة

  • يتراوح عمق هذا النوع من الحراثة ما بين 35 سم إلى 70 سم، ويتم إجراؤها عند تجديد الغراسات في الزراعات السقوية أو المطرية، وذلك من أجل تقليب الأرض.
  • عند القيام بالحراثة العميقة يتم استخدام الجرارات والمحاريث الأحادية أو الثنائية أو الثلاثية.

أدوات حراثة الأرض

تتمثل الأدوات المستخدمة في حراثة التربة فيما يلي:

  • المحراث: وهي أداة أساسية في حراثة الأرض، حيث يتم استخدام المحراث في إعداد الأرض الزراعية لوضع البذور بها، ودفن الطبقة الموجودة على سطح التربة والمشبعة بعنصر النيتروجين فيتحسن أداء التربة، بالإضافة إلى عمل أخاديد في الأرض، وهو عبارة عن قطعة حديدية تقلب التربة يتصل بها أداة لوضع البذور في التربة، وتقوم الأحصنة والأبقار بجر المحراث في الأراضي الزراعية، ومن أنواع المحاريث المحراث البلدي، المحراث الآلي، المحراث القلاب.
  • المشط: وهو عبارة عن أداة مصنوعة من لوح خشب له أكثر من وتد خشبي أو حديدي، بالإضافة إلى مقبض خشبي، ويتم استخدام المشط بعد نزول الأمطار من أجل تحطيم قشرة الأرض وتطهيرها من الأعشاب الضارة، ويتم استخدام المشط بعد استخدام المحراث لتفكيك الأرض وتنعيمها وزيادة سرعة نمو البذور.
  • آلة التجريف: وتُسمى بالمسوي، وهي عبارة عن لوح وعمود مصنوعين من الخشب، ويتم تزويد اللوح بحجارة أو بأي وزن عليه، ويتم استخدام آلة التجريف بعد حرث وتمشيط الأرض حيث تعمل على تجريفها وتوزيع المياه فيها بالتساوي.

فوائد الحراثة

هناك العديد من الفوائد التي تعود على التربة بعد القيام بعملية الحراثة، تتمثل تلك الفوائد فيما يلي:

  • تبادل الأكسجين في الهواء الأرضي للتربة وقلة نسبة ثاني أكسيد الكربون بها، وذلك بعد تهويتها خلال الحرث.
  • تطهير التربة من الحشائش.
  • القضاء على الحشرات والآفات الفطرية والحد من انتشارها بالتربة.
  • إعداد التربة لوضع البذور بها حتى تنبت جيدًا ويزداد عمق وانتشار الجذور، مما يساعد على نمو النباتات بشكل فعال.
  • خلال عملية الحراثة يتم تقليب سطح التربة، ويترتب على ذلك دفن بقايا النباتات والمواد العضوية المتحللة وبالتالي تزداد خصوبة التربة.
  • تساعد عملية الحراثة وتهوية التربة على رفع درجة حرارة التربة وزيادة سرعة امتصاص المحلول الأرضي للغذاء، وأيضًا تتحول المركبات العضوية إلى مواد بسيطة عن طريق البكتيريا الهوائية، فيستفيد النبات من تلك المواد.
  • لتلك العملية دور فعال في أكسدة المواد المعدنية بالتربة ليستفيد منها النبات، فيتحول الحديدوز إلى حديدك، ويتحول الكبريت إلى كبريتات، ويتحول الفسفور إلى فسفات.
  • تزيد تلك العملية من قدرة الأرض على امتصاص مياه الأمطار والاحتفاظ بها لفترات أطول.

أمور يجب مراعاتها عند القيام بالحرث

عند القيام بعملية حرث التربة لا بد من مراعاة الأمور التالية:

  • ألا تتم عملية الحرث على نفس العمق، بل يجب تغييره في كل مرة لتجنب تكون طبقة صماء والتي تنتج عن إثارة الطبقة السطحية للتربة بشكل مستمر واستخدام الآلات الثقيلة في العمليات الزراعية.
  • إذا كانت الأرض مستزرعة حديثًا أو ملحية قلوية؛ يجب عدم تقليب طبقتها السطحية، حتى لا تصعد الملوحة إلى سطح التربة.
  • عند حراثة الأرض الزراعية يجب حراثة نهايات وأطراف الحقل.
  • التأكد من حراثة جميع الأجزاء وعدم ترك أي جزء دون حرث.
  • عند القيام بعملية الحراثة يجب أن تكون الحركات المتتالية متعامدة، حتى تتم العملية بدقة، وللتأكد من عدم وجود أجزاء دون حرث، وإذا كانت الأرض مخططة فمن الأفضل تعامد اتجاه الحرث على اتجاه خطوط المحصول السابق.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أجبنا من خلاله على سؤال المقارنة بين اسلوبي الحراثه، كما أوضحنا أنواع الحراثة والعوامل المؤثرة في كفاءتها وفوائد تلك العملية وأدوات الحراثة، تابعوا المزيد من المقالات على المواضيع العربية الشاملة.