ألعاب إلكترونية

ضرب بها المثل في قوة البصر من هي ؟

يبحث الكثير عن قصة المرأة التي ” ضرب بها المثل في قوة البصر “ لاعتبارها أحد الشخصيات التاريخية البارزة التي استمرت قصتها حتى عصورنا الحالية، فعلى الرغم من تطور عصورنا الحديثة إلا أن التراث القديم مازال يتناقل من زمن إلى زمن ومن عصر إلى عصر بسبب الأحداث الفريدة والعجائب التي شهدها هذا التراث.

لهذا السبب نقدم إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا عبر موقع مواضيع قصة من ضرب بها المثل في قوة البصر بالإضافة إلى ذكر كافة المعلومات التي تتعلق بتلك الشخصية إلى ذكر العديد من التفاصيل المختلفة التي تخص قصتها.

ضرب بها المثل في قوة البصر

اشتهرت العصور التاريخية القديمة بوجود امرأة قوية كانت رمز للشجاعة والجسارة بالإضافة إلى أنها كانت قدوة ومثال يحتذي به للعديد من الأشخاص الكبار والصغار حتى الرجال والجنود أيضاً.

  • تلك المرأة هي زرقاء اليمامة التي ضرب بها المثل في قوة البصر في أحد العصور القديمة المعروفة باسم العصور الوسطى.
  • حيث عُرفت بحدة وشدة بصرها، فلقد وهبها الله تعالى قدرة على الرؤية بشكل دقيق، فكانت تتمكن من رؤية جميع الأشياء البعيدة التي تبعد عنها مسافات طويلة، كما أنها تستطيع رؤية الشعرة البيضاء التي يُمكن أن تكون قد سقطت في الحليب بسبب حدة بصرها.
  • فلقد اشتهرت العصور الوسطى بشكل كبير بسبب تلك المرأة حيث أنها ساعدت الجيوش في تحقيق العديد من الانتصارات المتعددة وبالتالي كانت تجلب لهم الفخر.

زرقاء اليمامة

زرقاء اليمامة أمرأة عربية وشخصية بارزة من الشخصيات التاريخية التي امتلكت سيرة حسنة طيبة وقوية أدت إلى استمرار تناقلها عبر الزمن ليعرفها كل كبير وكل صغير في جميع العصور.

  • كانت تلك المرأة تنتمي إلى إحدى القبائل العربية التي عُرفت باسم قبيلة جديس، ولقد قاموا بالاستقرار بجانب قبيلة اليمامة وبصحبة قبيلة طسم.
  • سُميت باسم عنز ولكن أطلق عليها زرقاء اليمامة بسبب تكحلها باللون الأزرق الذي كان يميز عينيها عن أعين بقية النساء، أما عن اليمامة فيقال أنه كان نسبة لاسم قبيلتها قبيلة اليمامة.
  • فلقد تميزت بجمالها أيضاً، فلقد كان يتم تشبيهها بالقمر الساطع حيث ساعد تكحلها باللون الأزرق الفريد في إضافة سحراً وجمالاً خلاباً لها ولعينيها.
  • ولم يكن سحر وجمال أعينها سبب شهرتها فقط، بل اشتهرت أيضاً بحدة بصرها حيث وهبها الله عز وجل بصر حاد يجعلها تتمكن من رؤية العديد من الأمور بشكل مختلف دوناً عن أي شخص أخر.
  • فكانت تستطيع أن تدوم على مسيرة ثلاثة أي ما يقارب حوالي من 80 إلى 100 كيلو متر.

حروب قبيلة زرقاء اليمامة

شهدت العصور الوسطى قيام عدد كبير من الحروب والمعارك فدائماً ما كانت تتعرض القبائل المتنوعة للعديد من الغزوات والهجمات التي كانت تضعف من القبائل بشدة بسبب ما يتم أسره من الجنود وما يتم أخذه من الأموال والنساء وغير ذلك.

  • وكانت قبيلة اليمامة تتعرض بشكل دائم للكثير من الحروب من أجل الحصول على مكان للبقاء ليكون وطنهم، وهنا كان يظهر دور اليمامة الزرقاء.
  • فلقد كانت تقوم بمساعدة قبيلتها أثناء الحروب، كما أنها كانت تساعد عدد من القبائل الأخرى التي كانت تطلب الاستعانة بها.
  • فكان دور تلك المرأة من أهم الأدوار أثناء المعارك حيث أنها كانت تهم لتقف على قمم وأسطح الجبال المرتفعة لتستطيع رؤية الأعداء لتتمكن من تحديد اتجاهاتهم.
  • ومن ثم كانت تقوم بإخبار قبيلتها وعلى هذا الأساس كانت تقوم القبيلة بتجهيز نفسها ومعداتها ليكونوا على أهبة الاستعداد للقتال.
  • وبالفعل كان يفلح هذا الأمر في مختلف الحروب وكانت تنتصر قبيلة اليمامة الزرقاء، واشتهرت هذه المرأة بالأشعار التي كانت ترددها فور رؤية الأعداء لتقوم بإخبار وتحذير أهلها.

قصة زرقاء اليمامة

اشتهرت زرقاء اليمامة بقصة شهيرة قديمة اختلف الكثير حول مدى صحتها حيث عُرفت اليمامة أنها تمتلك القدرة على الرؤية لمدة كبيرة ولمسافات طويلة أيضاً.

  • ويُقال أنه كان يوجد رجل يسمى رياح بن مرة، وكان يشغل منصب وزير لملك يُسمى حسان، وفي ذات يوم قام رياح بتحذير الملك قائلاً أنه يمتلك أخت في مدينة جديس يُطلق عليها زرقاء اليمامة وأخبره أيضاً أنها تستطيع رؤية الأشخاص لفترات زمنية طويلة جداً.
  • فلقد كان يخشى رياح أن تقوم اليمامة بانتظار جيوش الملك حسان ومن تقوم بتحذير قومها، حينها قام الملك بأمر رجال جيوشه أن يقوموا بقطع الكثير من أغصان الأشجار ليتمكنوا من التخفي وراءها كي يقوموا بخداع اليمامة.
  • كما أمر الملك أن يتم هذا الأمر أثناء ساعات الليل، وبالفعل قام الجنود بفعل ذلك، وعندما هموا بالاقتراب تمكنت اليمامة من رؤيتهم ومن ثم قامت بإخبار أهلها وقومها وقبيلتها.
  • ولكن قام قومها بتكذيبها وبالسخرية منها أيضاً، ونتيجة لذلك تمكن الملك وجنوده من الهجوم على القبيلة ولم تستطيع اليمامة أو قبيلتها فعل أي شيء حيال الأمر بسبب كثرة أعدادهم.
  • ومن ثم أمر الملك بالإمساك باليمامة وقام بسؤالها عن الذي رأته، فقامت بإخباره أنها رأت الجنود وهم مختبئين خلف الشجر.
  • حينها أمر الملك باقتلاع أعينها كي يتجنبوا الخطر الذي يُمكن أن يأتي منها، ومن بعد ذلك تغيرت اسم جديس إلى اليمامة، وأصبحت شخصية زرقاء اليمامة من أشهر الشخصيات التاريخية.

شهدت العديد من العصور التاريخية عدد كبير من الشخصيات البارزة التي عُرفت بشدة تميزها، فعلى الرغم من مرور عدد كبير من السنين إلا أنه هناك بعض الشخصيات المميزة يستمر أثرها على مر العصور وصولاً إلى عصورنا الحديثة مثل الفتاة التي ” ضرب بها المثل في قوة البصر “ المعروفة باسم زرقاء اليمامة، وهذا ما قمنا بتقديمه في مقالنا لإثرائك قارئي العزيز.

المراجع

1