مال وأعمال

الدعاية propaganda هي

الدعاية propaganda هي أحد أشهر المصطلحات المنتشرة والتي نسمعها طيلة الوقت فهي مستخدمة بكثرة لكن ما معنى هذه الكلمة، تحمل كلمة الدعاية العديد من المعاني تختلف حسب مجال وجودها سواء في الاقتصاد أو السياسة أو الإعلام، لكن قد نشأ المعنى الحالي لهذه الكلمة في الحرب العالمية الأولى لذلك قد كان له ارتباط وثيق بالسياسة، وسوف نتعرف أكثر على هذه الكلمة من خلال هذا المقال. 

الدعاية propaganda هي

الدعاية propaganda هي كلمة عكس الموضوعية في تقديم المعلومات وهي عبارة عن رسالة توجه إلى مجموعة من الأشخاص من أجل العمل على تغيير وجهة نظرهم، تعني ايضًا الكلمة نشر المعلومات بطريقة موجهة ذات منظور معين بغرض التأثير على سلوك وآراء مجموعة من الأشخاص، مصطلح البروباغندا هو في الأساس يعتمد على تقديم معلومات ناقصة ويؤثر في الأشخاص عاطفيًا بدلاً من استخدام العقلانية في الرد، ويعد الهدف الرئيسي لها هو تغيير السرد المعرفي  فئة من الأشخاص وهم المستهدفين وفقًا للأجندات السياسية. 

البروباغندا تعريف 

تعرف البروباغندا من المنظور السياسي أنها عملية الترويج التي تهدف إلى شيء ما، أما في الاقتصاد تعني الدعاية وهو تعريف صريح يقصد به الترويج للمنتجات، وفي الدين تعني التبشير، هذا بالإضافة إلى أن هناك تعريف لها وهو الكذب المتعمد والذي يسعى إلى التسفيه ويعود أصل هذا المصطلح إلى الكلمة اللاتينية “كونغريقاتيو دي بروباجاندا فيدي وهو مصطلح يعني في العربية ” مجتمع نشر الإيمان”. 

هو عبارة عن مجتمع قد تم تأسيسه في عام 1622م على يد البابا غريغوري الخامس عشر وقد كان الهدف الأساسي منه هو العمل على نشر الديانة الكاثوليكية في مختلف الاقاليم، أما في اللاتينية يعني مصطلح البروباغندا هو نشر المعلومات بتحريف دون استخدام المعنى الأصلي. 

يذكر أن مصطلح البروباغندا يعتمد في الأساس على ثلاث من التقنيات الأساسية ملخصها هو الفوز بثقة السامعين والبساطة والتكرار فضلاً عن استخدام الرموز والمثل وتؤثر في سامعيها بثلاث من الطرق الرئيسية وهي: 

  1. اولاً التحريض على الأراء والأعمال التي قد تبدو منطقية وحكيمة. 
  2. ثانيًا اقتراح آراء وأعمال تقوم في الأساس على العدل والحق. 
  3. ثالثًا إعطاء الشعور بالرضا حيث أنها تعطي احساس للشخص المستمتع بأهميته في المجتمع. 

مثال على البروباغندا

يوجد الكثير من الأمثلة حول البروباغندا لكن أشهرها الامثلة على استخدامها هو خلال الحروب فهي تم استخدامها من أجل حشد الشعوب ضد عدو مشترك، لذلك قد تم استخدام هذا المصطلح بوسعة في الحرب العالمية الأولى والثانية، نذكر على سبيل المثال حيث أوكلت الولايات المتحدة الأمريكية جهد الدعاية لديها إلى وكالة قد عرفت بلجنة المعلومات العامة وقد عملت على توزيع أكثر من 100 مليون إعلان حائطي ومنشور من أجل حشد شعبها حتى يقوم بقتال دول المحور والتي كانت تقودها المانيا، كما قد تم استخدام الدعاية السياسية في الكثير من الحروب لاسيما التي نشأت من قبل الديكتاتوريين مثل بنيتو موسوليني في إيطاليا وذلك في عام 1922 وجوزيف ستالين بالاتحاد السوفيتي في عام 1929. 

قد تعرفنا من خلال هذا المقال على تعريف مصطلح الدعاية propaganda هي نشر المعلومات بطريقة موجهة من أجل التأثير على رأي معين، وقد تناولنا مثال على البروباغندا السياسية.