القسم الطبي

بحث عن الادمان

يعتبر الإدمان من أكثر المشاكل التي تؤرق المجتمعات الحالية، حيث ينتج عن ظهور المدمنين إلى حدوث فوضى في المجتمع وعليه تنهار الأمم بشكل كامل، لذا نتناول في مقال اليوم عن بحث عن الادمان عبر موقع مواضيع كل ذلك من خلال السطور التالية.

بحث عن الادمان

نعرض لكم بحث شامل عن الإدمان من حيث التعريف والأسباب والأعراض في الآتي.

  • يمثل الإدمان خطر على البشرية بشكل عام، فهو لا يدمر الفرد فقط بل ينعكس أيضاً على المجتمع، لذا نجد المجتمعات النامية هي التي ينتشر بها مشاكل متعددة يرأسها الإدمان.
  • تعريف الإدمان: هو حدوث اضطراب في الدماغ نتيجة الاعتياد على نوع معين من المحفزات التي يقبل عليها الإنسان بصورة قهرية.
  • تعريف إدمان المخدرات: هو تناول الفرد للمواد المخدرة مثل الحشيش والافيون بشكل مستمر إلى أن يصبح شخص مدمن غير قادرة على منع نفسه من تناول تلك المواد.
  • ينتج عن ذلك إدمان المرء على تناول المادة المخدرة أو أقتراف السلوكيات التي تزيد مشاعر اللذة.
  • يظهر الإدمان في عدة صور حيث الأمر لا يقتصر فقط على المواد المخدرة بل إن إدمان الشخص على القيام بأفعال محرمة أو سيئة من أجل الشعور بالسعادة أو اللذة تكون إدمان.
  • يلجأ الإنسان للإدمان كوسيلة للهروب من الواقع المليء بالمتاعب والقلق.
  • يعتبر الإنسان المدمن هو شخص ضعيف يعاني من أضطرابات نفسية متمثلة في وساوس وقلق وتوتر.

أنواع الإدمان

يوجد عدة أنواع من الإدمان قد أشار إليها الأطباء، لذا نعرض لكم أنواع وصور الإدمان في الفقرة التالية.

  • يذكر الأطباء إن هناك نوعان من الإدمان، الأول يتمثل في تناول المواد المخدرة والثاني هو إدمان السلوكيات الضارة.
  • إدمان المخدرات: يوجد عدة أنواع من المواد المخدرة وتتمثل في الافيون والماريجوانا والتبغ والكوكايين بالإضافة إلى الكحوليات.
  • يترتب على إدمان الفرد لتلك الأنواع إلى هلاك صحته من الجانب الصحي والنفسي والاجتماعي، وعليه يتأثر جميع المحيطين به.
  • يلزم عدم تناول المخدرات أو تجربتها من منطلق التعرف فقط  لان الأمر يزداد ويصل إلى الإدمان، لذا يجب الابتعاد عنها بشكل نهائي
  • السلوكيات الضارة: تتمثل السلوكيات الضارة التي يدمنها الأفراد في مشاهدة الأفلام الغير أخلاقية ولعب القمار وارتكاب المحرمات.
  • إلى جانب هذا أضاف الأطباء سلوكيات أخرى تعتبر إدمان وهي الجلوس على الأجهزة الإلكترونية وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي لساعات طويلة.
  • تعتبر تلك العناصر هي إدمان الشخص على أرتكاب سلوك بصفة مستمرة ينتج عنه تأثر حياته بشكل شامل.
  • يصبح المدمن شخص أنطوائي ومتغير المزاج، إلى جانب تأثر الصحة الجسدية من تلك السلوكيات.
  • بناء على ذلك يجب أن يدرك الفرد إن أي سلوك أصبح عادة أساسية في اليوم وبدونه تتغير حالته المزاجية إذن ذلك إدمان، مع ضرورة التجنب في الوقوع بالسلوكيات المحرمة حتى لا ينساق الشخص إلى طريق يدمر صحته وحياته.

أسباب الإدمان

بعد أن تناولنا بحث عن الادمان في بداية المقال، نستعرض في تلك الفقرة عن أسباب الإدمان بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • أشار الأطباء النفسية إلى إن هناك أسباب وعوامل تؤدي إلى اللجوء للإدمان بغرض الابتعاد عن الواقع.
  • التفكك الأسري: يعتبر التفكك الأسري وغياب الرقابة المنزلية على الأطفال خاصة في مرحلة المرهقة من أهم الأسباب التي تساهم في أنتشار الإدمان.
  • يبدأ الشخص في مرحلة المرهقة باكتشاف كل شيء بدون وجود رقيب أو فرد من الأسرة يرشده إلى السلوكيات الصحيحة وتجنب الخاطئ منها.
  • يترتب على ذلك وقوع المراهق في دوامة الإدمان سواء بإرادة شخصية أو نتيجة إحاطته بأصدقاء السوء.
  • الفشل: يتعرض العديد من الأشخاص إلى الفشل في الدراسة أو العمل، وهو أمر طبيعي يحدث إلى لجميع الأشخاص خلال مراحل الحياه.
  • يقع ضعفاء النفس في فخ الشعور بالفشل نتيجة التخبطات الحياتية، وعليه يلجأ إلى الإدمان للهروب من ذلك الشعور.
  • مشاكل نفسية: يترتب على مرور الشخص بمشاكل في الحياة الشعور بالضغط النفسي والتوتر، وعليه يتجه إلى الإدمان للبحث عن ملاذ آخر للفرار من الضغوطات والمشاكل النفسية.

أعراض الإدمان

نتناول في تلك الفقرة أعراض الإدمان وعلاماته على المدمن بشكل تفصيلي في الآتي.

  • تختلف العلامات والأعراض التي تظهر على المدمنين من حالة لأخرى، وفقاً لنوع المخدر.
  • يلاحظ على المدمن العزلة والابتعاد عن المحيطين به، مع زيادة أنفعالاته وتوتره على أبسط الأمور.
  • يصبح المدمن شخص فاقد الشهية وغير قادر على التواصل مع الآخرين وذلك يؤثر على مهامه اليومية.
  • أستمرار التعاطي والإقبال على تناول المادة المخدرة على الرغم من إنها تضر بالصحة الجسدية والنفسية.
  • تتغير الحالة المزاجية للمدمن بصورة سريعة، إلى جانب ظهور أعراض صحية كالآلام الجسد والكحة بالإضافة إلى الشعور بالقيء والغثيان مع الرعشة الشديدة.

كيف تعرف أن في بيتك مدمن مخدرات

قد يرافقك صديق أو أحد أفراد أسرته مدمن وانت لا تدرك ذلك، لهذا وضع الخبراء بعض العوامل التي تظهر على الشخص توضح أنه مصاب بالإدمان، لذا نعرض لكم إجابة سؤال كيفية أكتشاف الفرد المدمن للمخدرات من خلال الفقرة التالية.

  • من السهل أن يدرك الأشخاص أنه محاطين بمدمن  مخدرات من خلال بعض الأغراض.
  • يلاحظ على المدمن أنه في حالة عدم أتزان سواء في الحديث أو في الحركة، مع وجود آثار للحقن في اليدين.
  • يظهر علامات الإرهاق والإجهاد على المدمن بشكل ملحوظ ودائم، مع وجود أحمرار شديد في العينين.
  • يفضل المدمن العزلة وعدم الاختلاط مع المحيطين به، كما يلاحظ عليه فقدان الشهية ونقص الوزن بشكل كبير.
  • يشعر المدمن بالغثيان والقيء بصفة مستمرة، كما يمكن أن يتعرض للإغماء المفاجئ.
  • الكحة الشديدة من علامات الإدمان، وعليه يصبح الشخص أكثر حدة وانفعالاً في تعاملاته.

أعراض الانسحاب من الإدمان

نعرض لكم العلامات الانسحابية من إدمان المخدرات بشكل تفصيلي في الآتي.

  • يمر المدمن بمرحلة الانسحاب من إدمان المخدرات، وهي مرحلة يتضمنها الكثير من التخبطات النفسية والصحية.
  • تظهر أعراض الانسحاب على المدمن في صورة التعرق الشديد مع قلة التركيز والنسيان المستمر.
  • تزداد الرغبة في تناول المخدرات والحصول على الجرعة من أجل الشعور بتخدير الجسد.
  • يبدأ المدمن خلال مرحلة الانسحاب برؤية هلاوس مع سماع أصوات غير واقعية، ويصبح متوتر وعنيف.
  • يظهر على المدمن الرعشة وعدم التحكم في حركة الإطراف، كما يشعر بآلام شديدة في الجسم.
  • يترتب على ذلك فقدان الشهية، لكنها تعود عند التعافي.
  • يستمر المدمن في التعايش مع تلك الأعراض إلى أن يتعافى ويعود لطبيعته من جديد.

علاج الإدمان

يتمحور علاج الإدمان على الجانب النفسي والجسدي حتى يصل المرء لمرحلة التعافي الكامل وعودة الجسم للاتزان الصحي الطبيعي من جديد، لذا نوضح لكم علاج الإدمان من خلال السطور التالية.

  • إن للإدمان صور مختلفة وعليه تختلف طريقة العلاج، لكن هناك شئ واحد ثابت عند البدء في علاج أي نوع من الإدمان ألا وهو العلاج النفسي.
  • من الضروري أن يخضع المدمن لعلاج نفسي شامل، لإنه في الغلب يكون الدافع الرئيسي للإدمان ينتج عن وجود أزمات نفسية ومشاكل في الحياة.
  • أشار الأطباء النفسيين إن علاج الإدمان على المخدرات يتركز على ثلاث جوانب رئيسية، تتمثل في التشخيص ثم العلاج ومن ثم التأهيل للتعافي.
  • مرحلة التشخيص الأولى: في البداية يقوم الطبيب بتشخيص حالة المريض لتحديد المرحلة التي وصلها إليها ومن ثم يتم وضع خطة علاجية.
  • مرحلة العلاج: تعتبر مرحلة العلاج هي أصعب المراحل التي تمر على مدمن المخدرات، حيث يبدأ مرحلة أنسحاب المادة المخدرة من الجسم والتي تجعله في حالة هياج وتوتر شديد لرغبته في تناول المخدرات مرة أخرى، لكن مع الأدوية العلاجية وبمرور الوقت يتخلص الجسم من المادة السامة ويتحسن بشكل تدريجي.
  • التأهيل النفسي للتعافي: يقوم الأخصائي النفسي يبدأ جلسات التأهيل تزامناً مع مرحلة العلاج، حيث يجب دعم المدمن ودمجه مع حالات تعافت من الإدمان بنجاح.
  • إلى جانب ذلك يجب أن يعالج المريض كافة مشاكله النفسية بشكل جذري ويبدأ في أكتشاف ذاته لبدء حياة جديدة على أسس سليمة، وذلك يجنبه للانتكاسة والعودة للمخدرات.
  • لذا فإن مرحلة التأهيل النفسي لا تقل أهمية عن مرحلة العلاج الدوائي، وعليه يلزم عدم الاستهانة بها والمتابعة الدورية مع طبيب نفسي.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال بحث عن الادمان الذي عرضنا من خلاله أسباب الإدمان والأعراض، نتمنى إن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

كما يمكنكم قراءة المزيد من المقالات:

  • ما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف التنفس
  • تعريف المخدرات واسباب ادمانها وانواعها
  • اضرار المخدرات على المجتمع

المراجع