معلومات عامة

علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية

علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية يمكن الحصول عليه من خلال العلاج المنزلي والطبيعي، أو الدوائي الطبي، حيث إن الحرقان أثناء العلاقة الزوجية مشكلة تعاني منها الكثير من السيدات، والتي تنغص حياتهن، لذا سنوضح عبر موقع مواضيع أفضل الطرق العلاجية لتلك المشكلة وأكثرها أمانًا.

علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية

يقول أحد الأطباء المتخصصين في الأمراض النسائية، أن تدابير علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية تشمل عدد من الأشكال، منها العلاجات الهرمونية من خلال الحبوب أو المراهم أو أخرى موضوعية كالدهان والكريمات.

حيث تساعد على ترطيب المهبل والتخفيف من الالتهاب والحكة، وتهيج المنطقة أثناء الجماع، كما أن هناك نوع خاص منها يعرف باسم المزلقات، والتي يمكن استخدامها مع الواقي الذكري، ونتناول كل منها بالتفصيل فيما يلي:

1- المزلقات الجنسية

هي عبارة عن دهان وكريمات تعمل كمرطب وتقوم بالتخلص من الجفاف في منطقة المهبل، كما أنها تعمل على جعل المنطقة سهلة الانزلاق وبالتالي لا تعاني السيدة من أي آلام أثناء العلاقة، ويجب وضعها قبل العلاقة مباشرة بكميات معقولة وكافية، ويتم دهنها برفق.

اقرأ أيضًا: أفضل كريم لالتهاب المهبل الخارجي

2- المضادات الحيوية البكتيرية والفطرية

في حال ما كانت تعاني السيدة من بعض المشكلات البكتيرية والفطرية والتي تسبب التهابات المنطقة، فإنه يلزم تناول بعض مضادات الحيوية المناسبة التي تعمل على القضاء عليها، وذلك يتم تحت إشراف طبي، ليحدد الحالة المرضية تحديدًا وكذلك نوع المضاد الحيوي المناسب لك.

3- مراهم الأستروجين

هي الكريمات التي تحتوي على الأستروجين، والذي يقوم بدوره بشكل موضعي، ويعمل على التخلص من مشكلات الحرقان أثناء الجماع، من حيث إنه يمد الجسم بالأستروجين الذي يؤدي إلى نقصه آلام وحرقة أثناء العلاقة الزوجية.

4- الأدوية الفموية

يمكن تناول بعض الأدوية التي في شكل أقراص وحبوب، لعلاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية، وذلك من خلال زيادة سمك الأنسجة المهبلية وبالتالي زيادة الراحة أثناء الجماع، كما أنها تهدف لمعالجة بعض المشكلات التي تسبب جفاف المهبل والتهابه.

5- العلاج الطبيعي المنزلي

يمكن معالجة مشكلات جفاف المهبل وعلاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية من خلال المواد وبعض الممارسات الطبيعية منزليًا، وكذلك عن طريق الأعشاب كما يلي:

  • زيت الزيتون: واحد من المصادر الطبيعية ذا التأثير الساحر في مد منطقة المهبل بالرطوبة المناسبة التي تعمل على محاربة الجفاف وتحد من الآلام والالتهابات، كما أنها تعد مزلق طبيعي تمامًا.

يمكنك الحصول عليه من خلال تدفئته على النار قليلًا ومن ثم تدليك المنطقة به، ومن ثم إزالته بقطنة برفق، كما يمكنك مزجه مع زيت اللافندر، حيث يكسب المنطقة رائحة جيدة.

  • زيت شجرة الشاي: يقوم بمد المنطقة بالعديد من العناصر الهامة والتي تعمل على محاربة البكتيريا والفيروسات الضارة، كما أنها واحدة من أكثر طرق علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية فاعلية، ويكون عن طريق دهن المنطقة التناسلية لدى كل من المرأة والرجل.
  • جوز الهند: واحد من أشكال المضادات الحيوية الطبيعية، والذي يعمل على مقاومة الجراثيم، ويتم الحصول عليه عن طريق دهنه على المهبل لمدة خمسة أيام بجرعة واحدة يومية.
  • الكمون الأسود والثوم: يقوم الكمون الأسود بمعالجة الفطريات الموجودة بالمنطقة، وبالتالي يخفف من الألم الحادث فيها أثناء الجماع، بينما يتمتع الثوم بالعديد من المزايا على الرغم من صعوبة رائحته، إلا أنه يعمل كمضاد حيوي قوي جدًا في القضاء على البكتيريا الضارة، ويكون من خلال تناول فصين يوميًا كما أنه يمكن الحصول عليهم من خلال السلطة.
  • البردقوش والبقدونس: يتم الحصول على كلا العنصرين معًا، وتصفيتهم ثم غسل المنطقة به بشكل يومي، والذي يعمل على التخلص من الإفرازات الكريهة، والقضاء على جفاف المهبل.

6ـ العلاج السلوكي

يتم بأكثر من شكل، مثل ممارسة التمارين التي تساعد على زيادة ليونة المنطقة التي عند تشنجها تسبب ألم وحرقة، أو عن طريق عمل مساج للمنطقة، وممارسة التمارين التي تساعد على استرخاء المنطقة.

اقرأ أيضًا: طريقة تنظيف المهبل من الإفرازات للبنات

أسباب الحرقان أثناء الجماع

من العوامل المساعدة على علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية هو معرفة الأسباب المؤدية إليه والعمل على تجنبها، وهي كما يلي:

  • عدوى المسالك البولية.
  • التهاب المهبل البكتيري.
  • داء المبيضات.
  • داء المشعرات.
  • التهاب المهبل الفيروسي.
  • إفراط استخدام الصابون في منطقة المهبل.
  • استخدام بعض العطور الغير مناسبة والتي تسبب تهيج للمنطقة والتهابها.
  • إزالة شعر المنطقة بطرق خاطئة، والتي تؤدي لتهيجها، والشعور بآلام أثناء العلاقة الزوجية.
  • المعاناة من جفاف المهبل، والذي يكون نتيجة لبعض الأمراض أو عدم الحصول على كميات كافية من الماء بشكل يومي.
  • استخدام بعض المزلقات أو واقي ذكري غير آمن والذي يتسبب في إصابة المنطقة بالبكتيريا.
  • التعود على بعض الممارسات الخاطئة، مثل ارتداء الملابس الداخلية الضيقة أو المبلولة، والغير قطنية والتي بدورها تسبب العديد من الالتهابات في المهبل.
  • الإصابة بأحد الأمراض الجنسية أو التناسلية سواء للمرأة أو زوجها والتي تنتقل عبر الاتصال الجنسي.
  • كما قد يكون السبب في الالتهاب هو الممارسة الخاطئة للعلاقة الزوجية، كاتخاذ وضع غير مريح أو مناسب للمرأة، أو ممارسة العلاقة بعنف.

أعراض يلزم معها زيارة الطبيب

في حال ما إذا كنت تعانين من حرقان أثناء العلاقة الزوجية، ولديك أيًا من الأعراض التالية، يلزم زيارة الطبيب والتعرف على مشكلتك وكيفية علاجها:

  • وجود تورم واحمرار، والشعور بالحكة الشديدة.
  • ظهور الكثير من الإفرازات المهبلية، ذات الرائحة الكريهة والقوام السميك نوعًا ما.
  • الشعور بارتفاع درجة حرارة الجسم، أو القشعريرة.

الوقاية من حرقان المهبل

عند مراعاتك بعض النقاط التالية يمكنك تجنب الإصابة بالحرقان أثناء الجماع مجددًا، حيث إن أفضل طرق علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية هو الوقاية منه، كما يلي:

  • تجنبي استخدام العطور الغير مناسبة للمنطقة.
  • تجنب الملابس الداخلية المبلولة والضيقة، واستبدالها بأخرى قطنية مريحة.
  • تنشيف المنطقة جيدًا باستمرار بعد الدخول للحمام.
  • عدم الإكثار من استخدام الصابون في تلك المنطقة.
  • تجنب استعمال المناديل المعطرة وحمامات الفقاعات والدش المهبلي.
  • اختيار أنواع جيدة من المزلقات والواقي الذكري.
  • في حالة الجفاف يلزم تناول الكثير من المرطبات وخاصة المياه، كما يلزم ترطيب المنطقة جيدًا قبل ممارسة العلاقة الزوجية.
  • في حالة ما كان يعاني زوجك من مشكلة ما، تجنبي الجماع حتى يتم معالجتها لتجنب انتقالها عبر الاتصال الجنسي.
  • الإكثار من ممارسة العلاقة الحميمية يزيد من مرونة أنسجة تلك المنطقة وبالتالي يتجنب حدوث تهيج.

اقرأ أيضًا: لماذا مني الرجل يحرق

نصائح هامة عند علاج الحرقان أثناء الجماع

يراعي بعض النقاط التالية لتجنب التعرض لمضاعفات في حالتك، والتي تساعدك على علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية:

  • تجنبي ممارسة العلاقة الحميمية في حال ما كنت تعانين من التهاب حاد، لعدم تفاقم الأمر، واعملي على علاجه أولًا.
  • تجنبي تمامًا حك المنطقة بيديك، وفي حال التهيج قومي برش الماء أو استخدام المرطب، وتهوية المنطقة قليلًا فقط.
  • في حالة الالتهاب الشديد يلزم التوجه للطبيب فورًا والعمل على معالجة السبب وراء ذلك جذريًا.
  • أكثري من شرب المياه.
  • يلزم التأكد من عدم معاناة زوجك من أي من الأمراض التناسلية التي يمكنها أن تصيبك بالعدوى.

علاج الحرقان أثناء العلاقة الزوجية يتم من خلال معالجة السبب الحقيقي وراء الحرقان، ولا يجب الاعتماد على المعالجة الظاهرية فقط، لذا عليك بالتوجه للطبيب في حال لم تتحسني لمعرفة المشكلة الأساسية.