مال وأعمال

مميزات ورق البردي

مميزات ورق البردي كما سنتحدث كذلك عن استخدامات ورق البردي وكيف يتم استخراج ورق البردي من نبات البردي؟ وكيف يتم استخراج ورق البردي من نبات البردي؟ كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

مميزات ورق البردي

يُعتبر نبات البردي أحد أهم النباتات الموجودة في العالم، هذا على الرغم من أنه في الأصل لا يُستخدم بكثرة في أغراض الطعام والشراب مثل باقي النباتات، وإنما هو النبات الرئيسي لصناعة الورق، بل إن صناعة الورق قد بدأت من خلال ذلك النبات، لكن مع ذلك لم يكن ذلك النبات خادماً للبيئة بشكل كبير، فالأشجار كذلك يُمكن أن تُستخدم في صناعة الورق، وقد استمر ذلك الاعتقاد حتى ظهر في الآونة الأخيرة الأهمية الأكبر لنبات البردي، وهي تكمن في قدرته على معالجة المياه والتحكم في تلوثها، بمعنى أدق، أصبح الماء يحظى بقدر أكبر من الأمان بسبب وجود ذلك النبات فدعونا نتعرف سوياً على نبات البردي وأهميته من حيث الصناعة المتمثلة في الورق وأيضًا الأهمية البيئية الكامنة في القدرة على التحكم في تلوث الماء.
عندما ترى نبات مائي، يبلغ من الطول أربعة أمتار على الأقل، ولا تتواجد به أي أوراق، وأيضاً يأخذ اللون الأخضر فاعلم على الفور أنك أحد أعظم النباتات وأقدمها على الاطلاق، إنه نبات البردي العتيق.
نبات البردي كما ذكرنا نبات طولي أخضر له سيقان لا تقل عن الثلاثين سنتيمتر، ويتميز ذلك النبات بأنه يطول ويقصر حسب الطقس، فمثلًا في الصيف يُصبح أطول بكثير مما كان عليه في الشتاء، والعكس صحيح، كما أن يأخذ اللون الذي يقترب من الصفرة في فصول الخريف والربيع، لكن، هل ما ذكرناه الآن هو كل شيء يتعلق بذلك النبات المُزهر المُبهر، أم لا تزال هناك معلومات وأمور تاريخية أخرى عنه؟ بالتأكيد هناك الكثير والكثير.

استخدامات ورق البردي

وقد كان المصريّون يُكثرون من زراعته لإستخدامه في العديد من الصناعات المُختلفة منها:
1-صناعة القوارب الصغيرة الخفيفة من أجل عبور نهر النيل.
2- صناعة الحبال. صناعة الحُصر.
3- صناعة السلاسل. صناعة الأكواخ الصغيرة.
4- صناعة النعال.
استخدم ورق البردي أيضًا كطبقات في تغليف الموتى (كارتوناج). استُخدم البردي في مصر منذ عام (9000) ق.م حتى القرن التاسع بعد الميلاد حتى بدأت سيطرة الورق بدلًا من البردي، كما ظهر ورق البردي أول مره في دولة مصر وذلك على يد الحضارة الفرعونيّة، وكان ورق البردي من أكثر عوامل تطّوّر الإقتصاد في الحضارة الفرعونيّة حيث كان يُصدّر إلى جميع أنحاء العالم.
اكتُشف نبات البردي عند ملاحظة أحد العوام أن طبقة نبات البردي الذي يمُر بها كل يوم أنها جيدة إلى الحد الذي يجعلها تتحمل الكتابة عليها وفي نفس الوقت لم تكُن ثقيلة.
كما أن لجذور ورق البردي أيضًا العديد من الاستخدامات من بينها:
1-صناعة الوقود.
2- أدوات المطبخ.
3- أُستخدم رؤوس البردي في تزيين المعابد.

كيف يتم استخراج ورق البردي من نبات البردي؟

يتم إنتاج وصنع ورق البردي حاليًا بكميات قليلة، بغرض الاستخدام الفني، ويتم صنع ورق البردي تقريبًا بنفس الطريقة التي استخدمها المصريين القدماء تقريبًا، إلا أن المصريين قد استخدموا الصخور لضغط الورق بينما حاليًا تستخدم أداة ضغط خاصة.
أيضًا يرجح العلماء أن المصريين القدماء ربما استخدموا مواد خاصة للحفاظ على جودة الورق تلك الفترات، لكنهم لم يكتشفوا تلك المواد حتى الآن:
1- يتكون نبات البردي من ثلاثة أجزاء، لكن ورق البردي الذي يستخدم في الكتابة يصنع من الأجزاء الوسطى من سيقان نبات البردي.
2- ولصنع البردي يتم جلب نبات البردي الأخضر الطازج.
3- ثم يتم تقسيم ساق النبات حسب الطول المطلوب.
4- يتم تقشير الأجزاء الخضراء من النبات، وتؤخذ الأجزاء الداخلية البيضاء من النبات فقط.
5- ويتم طرق النبات الذي تم استخراجه بمطرقة خاصة لإخراج السكريات الموجودة في الورقة ولجعل قطعة النبات مسطحة.
6- يتم نقع النبات في الماء وتركه لمدة أسبوع، وهذا سيجعل النبات يكون مادة تشبه الصمغ، مع ملاحظة أن ترك النبات في الماء لمدة أسبوع يجعل لون الورقة الناتجة أصفر، أما إذا كنت ترغب في جعل الورقة بنية اللون يتم تركها في الماء لمدة أسبوعين.
7- يتم استخراج السيقان من الماء، ورصها على شكل شبكة متقاطعة مثل شبكة النسيج بحجم الورقة الذي نريده، وتوضع تلك الشبكة على قطعة من قماش الكتان، وتغطى من أعلاها بقطعة أخرى من قماش الكتان.
8- ويتم الضغط عليها باستخدام أداة ضاغطة، وتترك الورقة مضغوطة لمدة أسبوع، وبعد مرور الأسبوع ستلتصق شرائح البردي ببعضها البعض بسبب المادة اللاصقة التي تكونت بعد نقع النبات في الماء.
9- بعد ذلك يتم استخدام حجر الجرانيت أو الرخام، لتنعيم الورقة بحيث تصبح ممهدة للكتابة عليها.
وبذلك تكون ورقة البردي جاهزة للكتابة.

كيف يتم استخراج ورق البردي من نبات البردي؟

كان القدماء المصريون يصنعون ورق البردي عن طريق جمع سيقان قصب البردي وكشط اللحاء الخارجي، كي يُستخدم في صناعة القوارب والجبال والأشرعة، وجمع اللب المحشو داخل السياق، واللب الرخو المستخرج مِن السيقان يُقطع ويُرصص بحيث تتكون طبقتان متعامدتان فوق بعضهما البعض، وتضغط هاتين الطبقتين بعد أن تُبلل بالماء، وسمك الورقة يكون بقدر الطبقات التي تُضغط فوق بعضها البعض، وكلما كان عدد الطبقات أكثر كلما كانت قيمة وسعر الورقة أكبر.
وقد كان القدماء المصريون يصنعون ورق البردي بطول 30 سم وعرض 25 سم، وحينما تكون الورقة بهذه المقاسات يُطلق عليها العرب إسم الصحيفة، أما إذا لُصقت بأوراق أخرى فإنها تُسمي بالقرطاس أو اللفافة أو الطومار.
1- عند القدماء المصريين
كان القدماء المصريين يطلقون على ورق الباردي أسماء كثيرة فقد كانوا يسمونه طبقاً لمرحلة نموه فقد كانوا يُسمونه محيت ( بمعنى الخطية )، وحا ( بمعنى نبات البردي )، وأخ وأج ( بمعنى الخضرة والنضارة )، كما كانوا يسمونه طبقاً لحالته فقد كانوا يسمونه كذلك شو وجماع ( بمعنى الجاهز للإستخدام ) وشفدو ( بمعنى لفافات البردي المخصصة للكتابة ).
2- عند اليونانيين
إضافة لإسم بابيروس الذي منه جاء الإسم الإنجليزي Papyros فقد أطلق اليونانيون على ورق الباردي إسم بيلبوس Biblos ،وهو إسم الميناء الذي كانت تصل إليه أوراق البردي بعد تصنيعها.
3- عند العرب
عند العرب تكثر أسماء ورق الباردي كثيراً فمِن العرب مَن كانوا يُطلقون عليه إسم بَردي أو بُردي وهو الإسم الذي الذي منه جاء الإسبانيون بالإسم Al-Bardin، كما كان يُسمونه تبعاً لمرحله نموه فقد كانوا يسمونه القنفجر ( بمعنى مصدر النباتات )، و السرير ( بمعنى أسفل الساق )، والرايزوم ( هو الجزء الذي ينتفخ حينما تنضج النباتات )، وقرطاس ( هذا الإسم مأخوذ مِن الكلمة اليونانية كارتا Charta) .

ظهرت المقالة مميزات ورق البردي أولاً على مواضيع.