الأسرة والمجتمع

هل الخسوف غضب من الله ؟

هل الخسوف غضب من الله ؟

يعد خسوف القمر من بين الظواهر الطبيعية التي تحدث بشكل سنوي، وتحدث هذه الظاهرة عندما يكون القمر محجوب ضوءه بشكل كلي أو جزئي، وترتبط هذه الظاهرة بشكل أساسي بمرحلة البدر الذي يعد من أبرز أطوار القمر، ففي هذه المرحلة يكون ضوء القمر ظاهرًا بالكامل، كما أنها تحدث عندما يكون القمر مع الشمس والأرض على استقامة واحدة، وفيما يلي في موسوعة يمكنك التعرف على أراء العلماء حول هذه الظاهرة:

  • أشار العلماء إلى أن خسوف القمر وكسوف الشمس من آيات الله التي تقع من أجل تخويف عباده وتذكيرهم بعذابه، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه:”إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده”.
  • فالخسوف من آيات الله التي تتطلب لجوء عباده إلى طاعته وذكره، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه:”إذا رأيتم الخسوف فافزعوا إلى ذكره ودعائه”.
  • كما أشار العلماء إلى أن خسوف القمر آية تحذر العباد وتنبههم عن الغفلة في الدنيا، وتدعوهم إلى طاعة الله والخشية منه من أجل الصلاح والاستقامة.
  • وبالتالي بناءً على ما سبق فإن خسوف القمر آية لتخويف العباد وليست دلالة على غضب الله كما ورد عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حيث أنه لم يذكر أنه غضب بل تخويف.
  • وقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بالصلاة والدعاء عند رؤية الخسوف حتى تختفي هذه الظاهرة حيث قال صلى الله عليه وسلم في حديثه:”صلوا, وادعوا؛ حتى ينكشف ما بكم”.

هل الخسوف من علامات الساعة

يعتقد الكثير أن الخسوف علامة من علامات الساعة وفيما يلي نعرض لك حقيقة ذلك:

  • يندرج الخسوف ضمن علامات الساعة وفقًا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي ورد عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه:”اطَّلع النبيّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ علينا ونحن نتذاكر. فقال: ما تذاكرون؟ قالوا: نذكر الساعةَ. قال: إنها لن تقومَ حتى ترَوا قبلَها عشرَ آياتٍ. فذكر: الدخانَ، والدجالَ، والدابةَ، وطلوعَ الشمسِ من مغربِها، ونزولَ عيسى بنِ مريم عليهما السلّامَ، ويأجوجَ ومأجوجَ. وثلاثةَ خُسوفٍ: خَسفٌ بالمشرقِ، وخَسفٌ بالمغربِ، وخَسفٌ بجزيرةِ العربِ. وآخرُ ذلك نارٌ تخرج من اليمنِ، تطردُ الناسَ إلى مَحشرِهم“.
  • بناءًا على الحديث السابق فإن الخسوف يقع في المشرق وفي المغرب وفي جزيرة العرب بجانب علامات الساعة الأخرى التي من أبرزها خروج المسيح الدجال وظهور الشمس في المغرب، ونزول سيدنا عيسى عليه السلام، وخروج يأجوج ومأجوج، وخروج النار من اليمن.

صلاة الخسوف 

تعد صلاة الخسوف من بين الصلوات السنن التي وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت:” خسفت الشمس في حياة رسول الله ﷺ فخرج رسول الله ﷺ إلى المسجد فقام وكبر”.

طريقة صلاة الخسوف

  • وردت طريقة صلاة الخسوف عن عائشة رضي الله عنها حيث قالت:”خسفت الشمس في حياة رسول الله ﷺ فخرج رسول الله ﷺ إلى المسجد فقام وكبر وصف الناس وراءه فاقترأ رسول الله ﷺ قراءة طويلة ثم كبر فركع ركوعا طويلا ثم رفع رأسه فقال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ثم قام فاقترأ قراءة طويلة هي أدنى من القراءة الأولى ثم كبر فركع ركوعا طويلا هو أدنى من الركوع الأول ثم قال سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ثم سجد ثم فعل في الركعة الأخرى مثل ذلك”.
  • صلاة الخسوف تُؤدى ركعتين وتُقرأ فيها سور طويلة وليس سور قصيرة، كما أنها  أن الركعة الواحدة تشتمل على قراءتين وقيامين وركوعين وسجديتن.
  • تبدأ صلاة الخسوف بدعاء الاستفتاح، ثم قراءة سورة الفاتحة وسورة طويلة.
  • يتم بعد ذلك الركوع لفترة طويلة، ثم بعد الانتهاء من الركوع يُقال “سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد”.
  • بعد ان يتم الرفع من الركوع تتم قراءة سورة الفاتحة وسورة طويلة مرة أخرى، ثم الركوع لمدة طويلة، ثم الرفع من الركوع ويُقال”سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد”.
  • يتم بعد ذلك السجود لمدة طويلة مرتين، وبعد الرفع من السجود يتم الانتقال إلى الركعة الثانية وتكرار ما تم القيام به في الركعة الأولى.
  • أما عن السور الطويلة التي تُقرأ في صلاة الخسوف فقد قال الشيخ ابن عثيمين “لم يعين، سورة البقرة ، أو آل عمران ، أو النساء ، فالمهم أن تكون سورة طويلة ؛ لأن الذي جاء في الحديث أنها طويلة أي : يختار أطول ما يكون ،وقد سبق أن بعض الصحابة كان يسقط مغشيا عليه من طول القيام”.
  • وتبدأ الصلاة فور ظهور الخسوف في السماء، ويجب الإكثار من الدعاء والاستغفار.
  • وتُصلى هذه الصلاة فردية وفقًا لما أشار إليه المالكية والحنفية، وتؤدى جماعية وفقًا لما ذهب إليه الشافعية لأنها من السنن.