تعليم

ما هي عاصمة المغرب وموقعها على الخريطة

صنفت المغرب في الوطن العربي على أنها من أغنى الدول العربية من حيث الموارد المائية، حيث تصب فيها الروافد المائية الوافدة من جبال أطلس الوسطى والتي تعد من المصادر الرئيسة للماء بالاضافة الى انها تشتهر بوجود الأنهار مثل نهر الملوية ونهر سبو ونهر الربيع، إلى جانب هذا فقد تعددت عواصم دولة المغرب على مر العصورارتباطاً بالملوك الخاضع لهما حكم المغرب، حيث انحصرت هذه العواصم في أربع مدن وهم على الترتيب الزمني:

  • فاس التي اتخذها الأدارسة والمرينيين والعلويين عاصمة لهم.
  • مراكش وهي عاصمة المرابطين والموحدين والسعديين. 
  • مكناس التي اتخذها العلويين عاصمة لهم.
  • وأخيراً العاصمة الحالية وهي الرباط.

ما هي عاصمة المغرب وموقعها على الخريطة

ذكرت مدينة الرباط على أنها هي العاصمة الحالية للدولة العربية المغرب، وذلك نظراً لتصنيفها على أنها واحدة من أهم المدن في ذلك البلد الذي طال تاريخها. 

  • أسست العاصمة على يد الموحدين في أوساط القرن الثاني عشر.
  • بالاضافة إلى ذلك فقد فازت الرباط بالمرتبة الثانية في قائمة CNN حيث صنفت بأنها من أفضل المقاصد السياحية لعام 2013. 

موقع الرباط على الخريطة

تقع مدينة الرباط في صميم الدولة العربية المغرب، حيث تطل على المحيط الأطلسي وتقع على الضفة اليسرى للنهر الشهير”نهر أبي راق” وذلك النهر الذي يفصل العاصمة عن مدينة سلا المغربية التي تمتاز بالعراقة والتي تقع في الجانب الغربي من دولة المغرب 

  • بالإضافة إلى أن مساحة مدينة الرباط عاصمة المغرب تقدر بحوالي 120 كيلو متراً مربعاً، مما يجعلها تضم عدد ضخم من السكان يقدر تقريباً حوالي مليون و700 ألف نسمة.
  • يحيط المملكة المغربية من ناحية الشمال البحر الأبيض المتوسط، ويقع في منتصفها مضيق جبل طارق.
  • يحدها من الشرق دولة الجزائر، ومن الجهة الجنوبية تحدها دولة موريتانيا.   

المسافة بين العاصمة وبين أهم المدن المغربية

يحرص سكان المدن المغربية على زيارة العاصمة وذلك لما تمتاز به من مناظر خلابة وطقس مميز بناءاً على ذلك نوضح المسافة بين الرباط والدول الرئيسية للمغرب:

  • تبعد الرباط مسافة 86.9 كم من الدار البيضاء ،وهي تعد مسافة قصيرة حيث يمكن السفر بين المدينتين بالسيارة خلال فترة زمنية لا تتعدى 60 دقيقة.
  • تعد المسافة الفاصلة بين مدينتي الرباط وفاس حوالي 207 كم، أي ما يعادل ساعتين و22 دقيقة عند التنقل بالسيارة.
  • بينما تبتعد العاصمة مسافة 251 كم عن مدينة شفشاون المغربية التي قد تستغرق الرحلة منها للعاصمة مدة زمنية حوالي 3 ساعات و 45 دقيقة.
  • وأخيراً تبتعد العاصمة عن أهم المدن المغربية مراكش مسافة حوالي 323 كيلومتر حيث لا يختلف زمن الوصول إلى العاصمة عن مدينة شفشاون حيث قدرت المدة الزمنية بحوالي 3 ساعات و27 دقيقة.

أهم المعالم السياحية في الرباط

تضم الرباط مجموعة كبيرة من المعالم السياحية مما جعلها تأخذ مكانة خاصة في قلوب عشاق السفر، حيث أنها تتمتع بأهمية تاريخية وثقافية من خلال أفضل الأماكن وهي :

منطقة شالة الأثرية 

تقع منطقة شالة الأثرية على الضفة الجنوبية لنهر أبي رقراق حيث تعد من أشهر المناطق الأثرية بالرباط فهي تضم حمامات قديمة وساحة أثرية ومعبد قديم، ولا سيما أيضاً الطيور المتنوعة التي تؤنس المكان خاصة طائر اللقلق.

باب الرواح

تضم العاصمة باب الرواح الذي قام بتشييده الخليفة الموحدي أبو يوسف يعقوب بن يوسف المنصور وذلك في عام 1197 ميلادياً، حيث يعد من أضخم الأبواب المحيطة بالعاصمة يبلغ من الطول حوالي 28 متر بالاضافة الي احتوائه علي أربع قاعات تأخذ الشكل المربع في تصميمها.

صومعة حسان

وهي واحدة من أهم المباني التاريخية التي تضمها الرباط  حيث تم انشائها على يد السلطان الموحدي يعقوب المنصور في عام 1195 م وصنفت منظمة اليونسكو على أن الصومعة تعد موقع للتراث العالمي.

قصبة الوداية

تعد قصبة الوداية قلعة عسكرية قديمة تم تشييدها على يد المرابطين في القرن الثاني عشر، حيث زادت أهميتها الأثرية في عهد الموحدين وأبرز ما يميزها هو ذلك الباب العتيق الذي رُسمت عليه النقوش الأثرية التي كشفت للناظرين، أظهرت براعة الهندسة المعمارية في ذلك الوقت.

 ضريح محمد الخامس 

يمثل ضريح محمد الخامس المقبرة الأساسية في العاصمة، حيث يضم جثمان الملك محمد الخامس وأبنائه الأمير عبدالله والأمير الحسن الثاني، بالإضافة إلى ذلك أبرز ما يميز هذا الضريح ويجعله مميزاً هو ذلك المبنى الأبيض صاحب الأعمدة المنقوشة وتلك القبة ذات اللون الأخضر المميز التي تزيد المبنى رقياً وجمالاً فهو يعد من التحف المعمارية مغربية الأصل.

متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر

يصنف هذا المتحف على أنه من أهم وأبرز الأماكن السياحية في المغرب وهو يقع في قلب العاصمة، حيث أنه يمثل الهوية المغربية التي تزداد ظهوراً وتألقاً على مر العصور ومن أهم ما يميزه هو ذلك اللون الأبيض الذي يكسيه من الخارج، أما من الداخل فهو يضم كنوز الفن التشكيلي المعاصر.

أهم الأماكن الترفيهية في الرباط

إذا أردت جولة من الترفيه يصاحبها الهدوء ومذاق خاص من جمال الطبيعة الخلابة، فعليك بزيارة تلك الأماكن الترفيهية التي تشتهر بها العاصمة.

حدائق الأندلس

هنا تنال الهدوء وتستطيع الحصول على هدنة من ضجيج المدينة لا سيما أن هذه الحدائق تحظى بطبيعة خضراء تأخذك إلى جمال ساحر، كما تستطيع الجلوس بأحد المقاهي داخل هذه الحدائق والاستمتاع بمذاق الحلوى المغربية الرائع مع الشاي المغربي صاحب النكهة المميزة

شاطئ الرباط 

يتميز ذلك الشاطئ دوناً عن الشواطئ الاخري حيث تملؤه أمواج المحيط الأطلسي، بناءاً على ذلك إذا كنت من محبي رياضة السباحة فعليك بممارستها في ذلك الشاطئ المميز والاستمتاع برماله ذات الملمس الناعم وصاحبة اللون الذهبي الرائع.   

حديقة الحيوان بالرباط 

تضم الحديقة عدد هائل من الحيوانات قد يصل الى 1000 حيوان من عدة فصائل متنوعة بالإضافة إلى تلك المجسمات الضخمة التي سوف تنبهر عينك برؤيتها كما تجمع أيضاً عدد من الطيور المتنوعة. 

أهمية مدينة الرباط

نالت مدينة الرباط قيمة تاريخية كبيرة على مر العصور، حيث عاصرت العديد من الحضارات مثل الحضارات الرومانية والحضارات الفينيقية وغيرها وذلك السبب الذي جعلها تشهدت تطورات وتحولات خلال فترة الحكم مما جعلها خلال تلك الفترة أن تتمتع بالازدهار في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والإدارية وغيرها من المجالات التي عادت بالانعكاس على أهمية تلك العاصمة.

دور مدينة الرباط كعاصمة حالية لدولة المغرب

صنفت مدينة الرباط على أنها من أهم المدن المغربية وذلك لما تحتويه على العديد من المباني الهامة ومنها 

  • تحتوي على أهم المباني المغربية وهو مبنى البرلمان.
  • بالاضافة الي انها تحتوي علي بعض السفارات الأجنبية الهامة مما جعلها تحظى بأهمية سياسية كبرى.
  • تضم أول جامعة علمية أسست في دولة المغرب وهي جامعة محمد الخامس كما تضم معهد الحسن الثاني مما جعلها تمتاز بلقب أكبر منصة علمية موجودة في المغرب.
  • استطاعت الحصول علي لقب أهم مدينة صناعية وذلك لما تنفرد به من قطاعات أهم الصناعات مثل صناعة المواد الغذائية، وصناعة النسيج، بالإضافة إلى تمييزها في أعمال البناء والتشييد.
  • تلعب دوراً اقصادياً لا يقل أهمية عن أي عاصمة.