حيوانات ونباتات

أهمية الطحالب

أهمية الطحالب كذلك سنتحدث عن فوائد الطحالب وما هي أهم أضرار الطحالب كذلك سنتحدث عن استخدامات الطحالب كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أهمية الطحالب

1- تنتج الطحالب الأكسجين كمنتج ثانوي لعملية التمثيل الضوئي. كما تنتج الطحالب ما يتراوح بين 30 إلى 50 في المائة من صافي الأكسجين العالمي المتاح، للبشر والحيوانات البرية الأخرى للتنفس.
2-يعتبر النفط الخام والغاز الطبيعي من بقايا منتجات التمثيل الضوئي للطحالب القديمة، والتي تم تعديلها لاحقًا بواسطة البكتيريا. كما يعتقد أن رواسب زيت بحر الشمال تشكلت من الطحالب coccolithophore (فئة Prymnesiophyceae). 3-وأيضا رواسب زيت كولورادو، بواسطة طحلب مشابه لـ Botryococcus (طحالب خضراء). كما تنتج Botryococcus اليوم أزهارًا في بحيرة بايكال، حيث تطلق الكثير من الزيت على سطح البحيرة. بحيث يمكن جمعها باستخدام جهاز خاص، واستخدامها كمصدر للوقود. الطحالب، مثل الأغذية المصنعة وغير المصنعة.
4-كما تبلغ قيمتها التجارية السنوية عدة مليارات من الدولارات. كذلك تستخدم مستخلصات الطحالب بشكل شائع في تحضير الأطعمة وغيرها من المنتجات. كما إن الاستهلاك المباشر للطحالب موجود منذ قرون، في وجبات مجتمعات شرق آسيا وجزر المحيط الهادئ.
5-حيث إن الطحالب الحمراء، أو laver (Porphyra)، هي من أهم الطحالب الغذائية التجارية في اليابان. حيث يتم بها وحدها زراعة ما يقرب من 100000 هكتار (247000 فدان)، من الخلجان الضحلة والبحار.

فوائد الطحالب

1- تساعد على محاربة مرض السكري
تحتوي طحالب البحر على تركيبة مميزة من العناصر الغذائية التي قد تساعد على محاربة مرض السكري، مثل:
الألياف الغذائية التي قد تساعد على تنظيم مستويات الأنسولين ومستويات سكر الدم.
مركبات غذائية معينة قد تساعد على محاربة بعض المشكلات الصحية التي قد ترفع فرص الإصابة بمرض السكري، مثل: ارتفاع مستويات الدهون في الجسم، والالتهابات.
2- تحسين صحة الجهاز الهضمي
بسبب احتواء طحالب البحر على كمية عالية نسبيًا من الألياف الغذائية وبعض العناصر الغذائية الهامة للجهاز الهضمي فإن تناول طحالب البحر بانتظام ضمن حمية غذائية متوازنة قد يساعد على الآتي:
خفض فرص الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية، مثل: الإمساك.
خفض فرص الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل: التهاب الرتج، والبواسير، وقرحة المعدة.
تحسين صحة بكتيريا الأمعاء الجيدة.
3- تحسين صحة جهاز الدوران
تحتوي طحالب البحر على مركبات غذائية قد تساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيء، ورفع مستويات الكوليسترول الجيد في الجسم.
لذا فإن تناول طحالب البحر بانتظام قد يساعد على خفض فرص الإصابة ببعض المشاكل الصحية المرتبطة بمستويات الكوليسترول العالية، مثل: تصلب الشرايين، وفشل القلب، ومرض الشريان المحيطي.
4- تحسين صحة الغدة الدرقية
للقيام بوظائفها على أكمل وجه تحتاج الغدة الدرقية للحصول على كميات كافية من اليود يوميًا، وهو أحد العناصر الغذائية التي تحتوي عليها طحالب البحر بنسبة عالية.
وفي حال حصول نقص في مستويات اليود في الجسم فإن هذا قد يتسبب بظهور مجموعة من المشكلات الصحية المختلفة في الغدة الدرقية، مثل: كسل الغدة الدرقية والذي قد يؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم بطرق مختلفة.
لذا فإن تناول طحالب البحر قد يساعد على خفض فرص الإصابة بمشكلات الغدة الدرقية التي قد تنتج عن نقص اليود.
5- فوائد طحالب البحر الأخرى
لا تقتصر فوائد طحالب البحر على ما ذكر أعلاه بل هناك العديد من الفوائد المحتملة الأخرى لهذه الأعشاب البحرية، مثل:
6-تسهم في تقوية العظام
تحتوي طحالب البحر على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم لمحاربة العديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي قد تظهر مع التقدم في العمر، مثل: أمراض ومشاكل العظام المختلفة، وخاصة مرض هشاشة العظام.
كما تحتوي طحالب البحر على نسبة جيدة من المعادن والفيتامينات التي تحتاجها العظام لا سيما الكالسيوم وفيتامين ك، لذا فإن تناول طحالب البحر ضمن حمية غذائية متوازنة قد يساعد على تقوية العظام وخفض فرص إصابتها ببعض المشكلات الصحية والأمراض.

أضرار الطحالب

1-في حال تناول الطحالب ذات اللون الأزرق والأخضر عن طريق الفم والتي لا تحتوي على الملوثات مثل؛ المواد التي تضر بالكبد والمعادن السامة والبكتيريا الضارة فهي تعد آمنة لمعظم الأشخاص على المدى القصير، إذ إن تناول جرعات تصل إلى 19 غرامًا يوميًا لمدة شهرين يعد آمنًا، كما أن تناول جرعات أقل من 10 غرامات من الطحالب يوميًا لمدة 6 أشهر يعد آمنًا أيضًا، مقابل ذلك قد تسبب الطحالب العديد من الآثار الجانبية، مثل: الغثيان، والتقيؤ، والإسهال، والشعور بالانزعاج في البطن، والتعب، والصداع، والدوار.
2-لكن منتجات الطحالب الخضراء المزروعة في الملوثات غير آمنة، فقد تسبب تلف الكبد، والألم في المعدة، والغثيان، والتقيؤ، والضعف، والعطش، وسرعة ضربات القلب، والصدمة ثم الموت، أما بالنسبة للأطفال فعلى الأغلب تعد الطحالب غير آمنة؛ وذلك لأنهم أكثر حساسيةً من الطحالب الخضراء من البالغين.

استخدامات الطحالب

1-تستخدم الطحالب كغذاء للإنسان والماشية والدواجن، بسبب احتوائها على العديد من المواد الغذائية الهامة، مثل المعادن والبروتينات والفيتامينات والأحماض الأمينية.
2- تستخدم في تكوين الدبال للتربة، من خلال تحللها في التربة، مما يزيد من محتوى التربة من المواد العضوية.
3-تستخدم كمادة غذائية لبعض المزارع السمكية والتي من أهمها مزارع سمك البلطي.
4-يتم استخراج اليود والاجار “Agar” منها، وهذه المواد تستخدم كوسط في المزارع البكتيرية.
5-يتم استخلاص المواد الدابغة للجلود منها.
6-ساعدت الطحالب في تطور علوم الحياة، من خلال استخدام بعض أنواع منها في أبحاث البناء الضوئي والوراثة.
7-استخدمت في تكوين البترول والغاز، من خلال ما تقوم به من تحويل الطاقة الشمسية إلى مادة عضوية، والتي تتراكم في طمي قاع المسطحات المائية لتصبح بعيدة عن الأكسجين، وبالتالي تتعرض للتحلل بسبب البكتيريا اللاهوائية، وينتج عن هذا التحلل غاز الميثان و زيت البترول.
8- تستخدم في تكوين الحجر الجيري، حيث تقوم بسحب الكالسيوم من الماء الذي تعيش فيه، ومن ثم تقوم بترسبه على شكل كربونات الكالسيوم، والتي تكون بمثابة نواة تكوين الحجر الجيري.

ظهرت المقالة أهمية الطحالب أولاً على مواضيع.