أدبيات

تعريف فن المقال الاجتماعي

تعريف فن المقال الاجتماعي سوف نتحدث كذلك عن ما الشروط الواجب توافرها في كاتب المقال الاجتماعي؟ وما هي مؤشرات المقالة الاجتماعية؟ وأهمية المقال الاجتماعي كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

تعريف فن المقال الاجتماعي

المقال الاجتماعي: هو نوع من أنواع المقالات التي تقوم بتناول قضية من القضايا الاجتماعية، وتقوم بتسليط الضوء عليها وذكر جميع جوانبها وعواملها ويناقش مشكلتها وحلولها، وفي الغالب يتناول هذا النوع من المقالات القضايا الاجتماعية المعاصرة ويركّز عليها.
ويتم الاستعانة بهذا النوع من المقالات بعلم الاجتماع؛ حيث أن له يقدّم حلولاً وتفسيرات منطقية وعادةً ما تكون هذه الحلول ليست جذرية، بل كنوع من أنواع الحلول المنطقية للقضايا التي تحيط بالمجتمعات.

ما الشروط الواجب توافرها في كاتب المقال الاجتماعي؟

-إنّ الخطوات التي تُتّبع عادة في كتابة المقال تكاد تكون واحدة على اختلاف أنواع المقالات، إلا أن الاختلاف يكون بسيطًا وذلك من ناحية اختيار النمط الأدبي المناسب لكل نوع من أنواع المقالات، وفي كيفية كتابة مقال اجتماعي يمكن القول إن أول خطوة هي تحديد الفكرة التي سيتحدث عنها المقال، ومن ثمّ اختيار العنوان المناسب والمشوق للمقال.
-ولا بُدّ أن يكون عنوانًا يجذب القارئ لقراءة المقال، وبعدها يبدأ الكاتب بمقدمة المقال والتي تُمهّد للموضوع وتطرح القضية التي يريد المقال معالجتها، وقد يكون ذلك عن طريق مجموعة من الأسئلة المؤرّقة التي يكثر دورانها على ألسنة الناس، وتُعدّ موضوعًا مهمًا في الأوساط الاجتماعية.
-بعد التقديم ينتقلُ الكاتب إلى صلب الموضوع وفيه يعرض النقاط الرئيسة التي يريد التركيز عليها في مقاله، مع ضرورة عرض الحجج والبراهين المقنعة التي من خلالها يمكن أن يقنع من يقرأ المقال بوجهة نظره ورأيه، وهنا لا بد من عرض الحجج والبراهين بالتسلسل من أضعف حجة إلى أقوى حجة من ناحية الإقناع، إضافة إلى أهمية تقسيم المقال إلى فقر.
– وهذا يعد واحد من أهم أسس كيفية كتابة مقال اجتماعي؛ لأنّ النص الذي يكون قطعة واحدة من غير تقسيم قد ينفر القارئ منه ولا يكمل قراءته، وفي الختام بعد أن ينهي الكاتب مقاله لا بد وضع خاتمة بسيطة مختصرة يذكر فيها خُلاصة ما وصل إليه، ومن ثم يقفل بسؤال أو استنتاج أو رأي.
-النمط الأدبي للمقال الاجتماعي تتعدّد أنماط النصوص وتختلف من نص لآخر، ومما يجدر ذكره أن النمط الأدبي للنص مرتبط أشد الارتباط بنوع النص والهدف الذي كُتب من أجله النص، وفي كيفية كتابة مقال اجتماعي لا بد من التنبيه إلى أهمية توظيف النمط لأدبي الصحيح في أثناء كتابة المقال، ولعلّ النمط المناسب لكتابة المقال الاجتماعي هو النمط البرهاني، وهو الذي يقدم فيه الكاتب الحجج والأدلة والبراهين المقنعة، ويعرض الأمثلة الواقعية المقنعة، إضافة إلى غلبة ضمائر المتكلم على النص، واستخدام أساليب النفي والاستنتاج.

ما هي مؤشرات المقالة الاجتماعية؟

-المقال الاجتماعي يعتمد على الواقع بالدرجة الأولى.
-يؤدي في بعض الحالات إلى تحرك الجهات الرسمية والبدء بمعالجة الظواهر الاجتماعية السلبية
-يذكر المقال الاجتماعي أمثلة على القضية موضوع النقاش.
-يساهم بلفت الأنظار نحو ظاهرة اجتماعية لم تكن مثيرة للملاحظة من قبل.

أهمية المقال الاجتماعي

-يُعتبر المقال الاجتماعي من أهم المفاصل الرئيسية في إصلاح المجتمع وإيجاد بعض الحلول المستعصية للمشاكل المحدقة في المجتمع.
-يوجه نظر المجتمع إلى بعض القضايا المهملة في المجتمع وطرح مجموعة من الحلول للتخلص منها.
-يحوي بعض الأمثلة حول القضية الرئيسية في النص بحيث يطرحها موضحاً إياها للقارئ.
-كتابة هكذا النوع من المقالات يضع أُطر وقواعد واضحة يقوم عليها المجتمع.
-يؤدِّي المقال الاجتماعي دوراً فعّالاً إذا تم كتابته واستخدامه وعرضه بالطريقة الصحيحة وإدراك مَن هي الفئة التي يجب إيصال إليها هذا النوع من المقالات.
القضاء على العادات القديمة السيِّئة والقيم والأفكار الهابطة والمنحلة. – التبصر في حل المشاكل الاجتماعية وإبراز السلبيات الناتجة عنها للمجتمع كافة.
-العمل على إنجاح مجتمع خالٍ من الفوضى والتفكك والفروقات الاجتماعية.
-المساعدة في رفع المجتمع ليكون قادر على حل مشاكل حساسة.

ظهرت المقالة تعريف فن المقال الاجتماعي أولاً على مواضيع.