الأمومة والطفل

تغذية الطفل في الشهر الثالث

تغذية الطفل في الشهر الثالث نتحدث عنه من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم مجموعة متنوعة أخرى من الفقرات المميزة مثل ألعاب الطفل في الشهر الثالث وماذا ياكل الطفل في الشهر الثالث ثم الختام طرق العناية بالرضيع في الشهر الثالث تابعوا السطور القادمة.

تغذية الطفل في الشهر الثالث

-الرضاعة مصدر التغذية الأول الذي يعتمد عليه الطفل في شهوره الأولى، وهناك أمهات يحاولن إدخال بعض الأطعمة المتمثلة في الجبن المطبوخ أو الخضار المهروس، ظنًا منهن أن ذلك سيساعد في نمو الطفل وتغذية الطفل في الشهر الثالث، ولكن ذلك خطأ لأن الجهاز الهضمي لدى الرضيع في هذا الشهر ما زال في طور النمو، ولا يقوى على هضم أي من الأطعمة، لذا يظل الاعتماد على الحليب حتى تتخطى الأشهر الأولى للطفل.
-ومع بداية إتمام الطفل الشهر الثالث يحتاج جسده من 7 لـ 9 رضعات يوميًا، بمعدل رضعة كل ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات ونصف، وفي هذه الفترة يكون إنتاج الحليب في ثدي الأم بين الزيادة والنقصان وهذا طبيعيًا فيعود ذلك على حاجة الطفل.
-وهناك عدة علامات يمكن للأم ملاحظاتها على طفلها في شهره الثالث تشير إلى أن حالته الغذائية ليست سليمة، ويعاني من نقص التغذية، وهي الصراخ بصوت عال وبصورة مستمرة والشعور بالإنزعاج وعدم الشعور بالراحة بعد الرضاعة وتقيؤ الأكل بعد كل رضاعة دليل على أن هناك مشكلة في المعدة أو الجهاز الهضميـ ففي المعتاد يبصق “يشقط” الطفل القليل من الطعام بعد الرضاعة.

ماذا ياكل الطفل في الشهر الثالث

-قد يكون هذا التساؤل غريب الوقع على الآذان، وبالفعل فإن لذلك مبرر قوي، وهو أن الطفل في الشهر الثالث لا يجب أن يتلقى سوى الحليب فقط، ويستمر ذلك حتى الشهر الخامس أو السادس كما يقرر الطبيب الموعد المناسب لإدخال الأطعمة الصلبة إليه.
-فإذا كنتِ تتساءلين ماذا ياكل الطفل في الشهر الثالث من عمره، فإن الإجابة هي أنه لا ينبغي أن يأكل شيئاً ولا يتغذى على طعام بل على الحليب فقط، سواء كان حليب الأم أو الحليب الصناعي، لأن معدة الطفل وجهازه الهضمي لم يكونا قد توسعا بعد لاستيعاب الأطعمة الصلبة، وذلك كما تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ومنظمة صحة الطفل.

ألعاب الطفل في الشهر الثالث

قد لا يفهم الأطفال في هذا العمر كثيرًا من الأشياء، لكنهم بالتأكيد يتعلمون من خلال مراقبة محيطهم، لذا يمكنكِ البحث عن شيء يساعد على تطوير مهارات الطفل البدنية والعقلية عند شراء الألعاب له، فيما يلي بعض الصفات التي يجب مراعاتها عند اختيار الألعاب لطفلك الصغير:
-تباين الألوان والأنماط:
لا تتطور رؤية الطفل بالكامل حتى يبلغ عمره خمسة أشهر تقريبًا، لمساعدتهم على رؤية الأشياء والتركيز عليها، ابحثي عن الألعاب ذات التباين العالي في الألوان والأنماط.
-اختلاف الملمس:
اللعب مع ملمس ناعم مثل الساتان أو المطاطي أو غير المتساوي أو الرقيق، فرحة مطلقة لتلك الأصابع الصغيرة، ومطلوبة لتقوية مهاراتهم الحركية. آمنة للمضغ: الأطفال يريدون وضع كل شيء في أفواههم لذا من المهم التأكد من نظافتها وأمانها للأطفال.
-سهلة التنظيف:
الألعاب التي يمكن غسلها بالغسالة وآمنة في غسالة الصحون رائعة لتوفير وقت التنظيف وتوفر وقت تجفيف اللعب خاصًة البلاستيك والسيليكون والمطاط، لأنهم معرضون بشكل خاص للعفن، لذلك يجب تنظيف تلك الألعاب وتجفيفها كثيرًا إلى حد ما.
إليكِ بعض الأمثلة لألعاب الأطفال الذين يبلغون من العمر ثلاثة أشهر:
-الألعاب المصنوعة من القماش:
مثل الأرنوب الصغير، لكن احرصي على نظافتها دائمًا.
-بطاقات فنية للطفل:
بطاقات فنية جميلة بالأبيض والأسود لمجموعة متنوعة من المطبوعات الحيوانية وهي مناسبة لمشاركتها مع طفلك منذ الولادة.
-الألعاب المتحركة:
التي تصدر أصواتًا هادئة تجذب الانتباه، مثل الألعاب المعلقة فوق سريره.
-الخشخيشة:
تكون كبيرة وملونة بألوان جذابة للطفل.
-المرآة:
يحب الأطفال النظر إلى انعكاسهم حتى لو لم يفهموا ما ينظرون إليه، ووضع مرآة آمنة للأطفال دون زجاج أمامهم يمكن أن يساعد على تطوير رؤيتهم.

طرق العناية بالرضيع في الشهر الثالث

– الاتصال يحتاج إلى الاستمرار دون انقطاع
إن رعاية طفل يبلغ من العمر 3 أشهر شيء واحد، لكن تشكيله في فرد اجتماعي هي لعبة مختلفة. تصور العديد من الدراسات أن الآباء الذين يميلون إلى التواصل مع أطفالهم أو إجراء محادثات معهم، ينتهي بهم الأمر مع أطفال لديهم فهم جيد للإشارات الاجتماعية، ومعدل ذكاء أفضل، وفهم أسرع للمفردات أيضاً. تحدثي إلى طفلك كلما تفاعلت معه. دعيه يعرف أنك تغيرين الحفاض أو تطعمينه. أظهري له كتباً ملونة واصنعي منها قصصاً.
– لا تتركي طفلك يبكي كثيراً
بينما يعتقد بعض الآباء أنه إذا بكى الطفل من دون داع، فسيتوقف عن البكاء بعد فترة، هذا لا ينطبق عادة على الأطفال الذين يبلغون من العمر 3 أشهر فقط. هؤلاء الأطفال يبكون فقط لأسباب مثل الجوع أو عدم الراحة أو النوم. كل هذه الأشياء تحتاج إلى اهتمام الوالد في أي حال؛ لأن هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن لطفلك التحدث بها معك. إذا استمر الطفل في البكاء ولم يرعه أحد، يبدأ في الشعور بعدم الأمان وقد يؤدي إلى البكاء أكثر حتى يستنفد نفسه. لا يوجد إفساد للطفل مع الكثير من الاهتمام في هذا العمر. في بعض الأحيان، قد يرغب الطفل فقط في أن يحتضنه، وهذه حاجة صالحة أيضاً.
-تتبعي الوقت الذي يشعر فيه طفلك بالجوع أو النعاس
يميل معظم الأطفال إلى فهم مفهوم الأكل والنوم بمفردهم بعد مرور 12 أسبوعاً. سيتمكن طفلك الآن من البكاء بأسلوب مختلف، مما سيساعدك على معرفة ما إذا كان جائعاً أو غريب الأطوار فقط؛ لأنه لا يستطيع النوم، أو إذا كان قد بلل حفاضته. إذا كان طفلك يرضع من الزجاجة، فإنه يميل إلى الرضاعة أكثر بقليل من المعتاد، مما يؤدي به إلى النوم لفترة أطول، حتى طوال الليل. يستيقظ الأطفال الذين يرضعون من الثدي من حين لآخر أثناء نومهم، لكن هذا ليس سبباً للتبديل إلى الزجاجة.
-تأكدي من أن طفلك يبقى آمناً في جميع الأوقات
سيبدأ طفلك في اكتشاف أطرافه وخاصة يديه. سيبدأ في ربط نقاط حقيقة أن لديه درجة معينة من التحكم في اليدين اللتين يراهما. وهذا سيجعله يمسك بكل ما يستطيع ويضعه في فمه. تأكدي من عدم وجود أشياء حادة أو أشياء غير صحية في سريره أو في أي مكان قريب منه. أشياء صغيرة يمكن لودج بسهولة في كتابه الحلق وخنق له. أثناء السفر، تأكدي من أنه لا يمكنه الوصول إلى أي أشياء من مقعد السيارة وأنه يبقى آمناً فيه.

ظهرت المقالة تغذية الطفل في الشهر الثالث أولاً على مواضيع.