إسلاميات

ما هي الكمأة

ما هي الكمأة والكمأة في القرآن ومحاذير حول الكمأة وفوائد الكمأه هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

ما هي الكمأة

الكمأة واحدة من أغلى الأطعمة التي يمكن أن تشتريها، وهي تنمو في تربة جيرية قرب جذور الأشجار عريضة الأوراق مثل البلوط أو البندق، نجدها غالبًا في مناطق مركّزة حول العالم، مثل فرنسا وإيطاليا ونيوزيلندا والصين وشمال إفريقيا والشرق الأوسط وشمال غرب المحيط الهادئ، نظرًا إلى جسمها الذي يحمل الأبواغ، تعتبر الكمأة شكلًا من أشكال الفطر، ومع ذلك، هناك بعض الاختلافات المهمة بين هاتين المجموعتين على وجه التحديد، تنمو الكمأة تحت الأرض بينما ينمو الفطر عادةً فوق الأرض. علاوة على ذلك، فإن مذاق الكمأة لا يشبه مذاق أي فطر تقليدي، حتى لو كان كلاهما يشتركان في النكهة الترابية، كل كمأة لها نكهتها المميزة، اعتمادًا على الطقس في أثناء نموها، ونوع جذور الشجرة التي تنمو عليها، والبكتيريا الموجودة داخلها، بشكل عام يمكنكِ أن تتوقعي طعمًا قويًا ورائحة تشبه العطر أكثر منه توابل.

فوائد الكمأة

1-تقلّل الالتهابات
تعد الالتهابات جزءًا حيويًّا من وظائف الجسم المناعية التي تعمل على المساعدة في الدّفاع عن الجسم ضد العديد من الأمراض والعدوى، ويعد الحفاظ على مستويات عالية من الالتهابات لفترة طويلة في الجسم يساهم في تطوّر الأمراض المزمنة، ويعد تناول الكمأة مساعد على منع نشاط إنزيمات معيّنة في الجسم تسبب الالتهابات وتساهم أيضًا في تخفيفها مما يعزز صحّة الجسم ومناعته، ومن ناحية اخرى تساعد على محاربة تكوين الجذور الحرّة االمسببة للأمراض وتقليل خطر تلف الخلايا والإصابة بالالتهابات التي تؤثّر على صحّة الجسم
2-مضادة للجراثيم
تمتلك الكمأة خصائص مضادّة للميكروبات والجراثيم تساهم في تقليل نمو بعض سلالات البكتيريا الضًارة، ووفقًا لدراسة أجريت على مستخلص نبات الكمأة الصحرواي أكّدت أنه يساعد على منع نمو المكورات العنقواديِّة Staphylococcus aureus؛ وهي عبارة عن نوع من انواع البكتيريا التي تسبب العديد من الأمراض بنسبة مقدارها 66 %، وفي دراسة أخرى أجريت أيضًا على مستخلص الكمأة في أنبوب اختبار أكدت على دورها في منع نمو الزائفة الزنجاريّة والتي تعرف ب Pseudomonas aeruginosa؛ وهي عبارة عن نوع من أنواع البكتيريا المقاومة للمضادات الحيويّة.
-مضادة للأكسدة
تعد مضادات الأكسدة مركباتٍ قويّةٍ تساهم في محاربة الجدور الحرّة التي تسبب أكسدة الخلايا وتعمل على مقاومة ومنع أضرارها، كما تعد ضروريّة للوقاية من الإصابة بالأمراض المزمنة مثل: مرض السرّطان وأمراض القلب ومرض السِّكري، وتعد الكمأة مصدرًا غنيًِّا بفيتامين C وحمض الغاليك وحمض الهوموجنتيسك والليكوبين التي تعد جميعها مضادات للأكسدة تساعد الجسم على تقليل الالتهابات وخفض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة وتعزيز الصحّة العامّة، كما يعد مستخلص الكمأة شديد التِّركيز ويساهم استخدامه في الحفاظ على صحّة الجسم.

الكمأة في القرآن

-﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [البقرة: 57]
-وقال تعالى : ﴿ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [الأعراف: 160].
-وقال تعالى: ﴿ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدْ أَنْجَيْنَاكُمْ مِنْ عَدُوِّكُمْ وَوَاعَدْنَاكُمْ جَانِبَ الطُّورِ الْأَيْمَنَ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى * كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلَا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ﴾ [طه: 80، 81].

محاذير حول الكمأة

-الجدير بالعلم أن الحساسية من الكمأة أمر نادر جدًا، ولكن يجب توخي الحذر عند تناولها، فعادةً ما ينصح بتناول الصالح والطازج منها، أيً التي تأتي من مصدر موثوق ومعروف من أجل الاستفادة من أغلب فوائد الكمأة المحتملة.
-كما يجب التنويه إلى أن هناك بعض أنواع الفطر التي من الممكن الخلط بينها وبين الكمأة، والتي تحتاج إلى خبير من أجل التمييز بينهما.

ظهرت المقالة ما هي الكمأة أولاً على مواضيع.

مقالات ذات صلة